الرئيسيةالعالم

“جز رأس” أستاذ قرب باريس بعد عرضه رسوما ساخرة من الرسول محمد عليه الصلاة والسلام

أقدم اليوم الجمعة شخص على قطع رأس أستاذ تاريخ فرنسي، “عقابا” له على عرضه رسوما ساخرة من الرسول محمد عليه الصلاة والسلام، على طلابه في مدرسة قرب باريس.

وقالت الشرطة الفرنسية إن الرجل الذي تعرض لاعتداء مميت قرب باريس الجمعة أستاذ تاريخ عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية حول حرية التعبير.

وتتعامل السلطات الفرنسية مع الهجوم على أنّه حادث إرهابي،بينما زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل قليل موقع الحادث المميت.
ويأتي الحادث عقب أسابيع قليلة من هجوم شنه رجل وأدى إلى جرح شخصين ظن أنهما يعملان في الصحيفة.

يشار إلى أن منفذ الهجوم لقي مصرعه متأثرا بجراحه بعدما أطلقت الشرطة النار عليه قرب موقع الحادث غير البعيد عن المعهد الذي تدرّس فيه الضحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى