أخبار المغربالرئيسية

مهنيي قطاع تنظيم الحفلات… لجينة لدراسة المطالب ببني ملال

ولاية جهة بني ملال-خنيفرة تشكل لجينة لدراسة مطالب هذه الفئة

خلص اجتماع عقد اليوم الأربعاء بولاية جهة بني ملال-خنيفرة مع مهنيي قطاع تنظيم الحفلات والأعراس إلى تشكيل لجينة لدراسة مطالب هذه الفئة، في سياق الوضعية الصحية الاستثنائية لكوفيد 19.

وأوضح بلاغ للولاية أنه تم الاتفاق خلال هذا الاجتماع على تكوين لجينة “للانكباب فورا على دراسة مقترحات” مهنيي هذا القطاع ببني ملال، على أن يتم إبلاغهم ب”القرارات المتخذة في الأمور التي يمكن معالجتها سواء على الصعيد المحلى أو المركزي”.

وأضاف البلاغ أن الاجتماع خلص أيضا إلى تحديد وإعداد لائحة بأسماء المهنيين الذين يعانون من إكراهات تتعلق بتسديد الديون البنكية، والضرائب والكراء … وإحالتها على مصالح هذه الولاية للتدخل لدى المؤسسات المعنية لإيجاد صيغ توافقية بينها وبين هؤلاء المهنيين.

وطالب المهنيون خلال هذا الاجتماع ب “تقديم دعم مالي استعجالي” لهم لتمكينهم من التخفيف من آثار الأزمة “نتيجة الظروف الصعبة التي أصبحوا يعيشونها جراء منعهم من مزاولة أنشطتهم”، في سياق التدابير الاحترازية والوقائية لتفادي انتشار وباء كوفيد -19-.

كما دعوا إلى وضع خطة استباقية تنقذ قطاع تنظيم الحفلات والأعراس في ظل عدم القدرة على التنبؤ بتطور الوضعية الوبائية مستقبلا، مع “وضع دليل مرجعي” يمكن من اشتغال القطاع تحت تدابير تنظيمية تتماشى والإجراءات الاحترازية التي تفرضها السلطات العمومية، كتنظيم الحفلات بالقاعات، وليس بالمنازل، في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على سبيل المثال.

وشددوا على ضرورة التدخل لدى المؤسسات المعنية لإيجاد صيغ توافقية للإشكالات المطروحة بين هذه المؤسسات وبعض المهنيين، خاصة إعادة جدولة الديون البنكية، وتأجيل دفع الضرائب المستحقة، وواجبات الكراء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى