الرئيسيةالعالم

أذربيجان… مواجهة مسلحة مع أرمينيا وإعلان حالة الطوارئ

البرلمان صادق على فرض الأحكام العرفية في البلاد

صادق برلمان أذربيجان، اليوم الأحد، على فرض الأحكام العرفية في عدد من مناطق البلاد، بسبب المواجهة المسلحة مع أرمينيا على مستوى منطقة ناغورنو قرة باغ، المتنازع عليها بين الطرفين.

وقالت رئيسة مجلس النواب صهيبة جعفاروفا، في افتتاح جلسة البرلمان الاذري،” إن هناك قضية واحدة تم إدراجها في جدول الأعمال”.

ووفق ا للفقرة 29 من المادة 109 والمادة 111 من دستور جمهورية أذربيجان، ناقشت الجلسة قضية إعلان الأحكام العرفية في البلاد بمرسوم صادر عن رئيس جمهورية أذربيجان.

وبحسب القرار، سيتم فرض حظر التجول في باكو وغانجا ويفلاخ وغويغول ومدن أخرى من البلاد.

وسقط عدد من القتلى والجرحى في وقت سابق من اليوم الاحد، إثر اندلاع اشتباكات عنيفة على خط الجبهة بين القوات الأذرية والأرمينية، فيما تبادل الطرفان الاتهامات عن مسؤولية القصف الذي طال المنطقة الحدودية بينهما.

وقالت وزارة الدفاع الأذرية، إن القوات الأرمينية قصفت صباح اليوم بشكل مكثف بالأسلحة الثقيلة والمدفعيات مواقع للقوات المسلحة في أذربيجان ومناطق في البلاد .

ونقلت وكالة أنباء/ أذرتاج/ الأذرية عن وزارة الدفاع قولها إنه نتيجة قصف (قرة قابانلي في محافظة تارتار وجيراقلي واورتا قروند في محافظة اغدام والخانلي وشكوربايلي في محافظة فضولي وجوجوق مرجانلس في محافظة جبرائيل) سقط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين .

وقالت إنه لردع هذا “الاستفزاز العسكري” ولتوفير أمن وسلامة السكان المدنيين القاطنين قرب خط الجبهة يتخذ الجيش الأذربيجاني “تدابير جوابية”.

من جهتها، قالت أرمينيا إن أذربيجان هاجمت تجمعات سكنية مدنية في منطقة ناغورنو قرة باغ المتنازع عليها وحثت السكان هناك على الاحتماء بملاجئ.

واوضح أرتاك بيغليان المسؤول العام بمكتب المدافع عن حقوق الإنسان في / قرة باغ/ إلى أن هناك ضحايا بين السكان المدنيين إثر الهجوم الأذربيجاني المستمر حيث لقيت امرأة وطفل مصرعهما، وأصيب اثنان آخران.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إن قواتها أسقطت طائرتي هليكوبتر وعددا من الطائرات المسيرة لأذربيجان ردا على هجوم استهدف التجمعات السكنية ومن بينها العاصمة الإقليمية خانكندي.

وبدأ النزاع بين أذربيجان وأرمينيا عام 1988 على خلفية إعلان منطقة /قرة باغ/ ذاتية الحكم من جانب واحد استقلالها عن جمهورية أذربيجان ونتيجة الأعمال القتالية التي دارت من عام 1992 وحتى عام 1994، خسرت أذربيجان السيطرة على /قرة باغ / وسبع مناطق متاخمة له

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى