11 ديسمبر, 2019


المزاعم بشأن ترحيل سجينين رغما عنهما من السجن المحلي رأس الماء “لا أساس لها من الصحة”

المزاعم بشأن ترحيل سجينين رغما عنهما من السجن المحلي رأس الماء “لا أساس لها من الصحة”

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الثلاثاء، أن المزاعم بشأن “ترحيل سجينين رغما عنهما من السجن المحلي رأس الماء على التوالي إلى السجن المحلي بالحسيمة والسجن المحلي بالناظور، بعد أن دخلا في إضراب عن الطعام، وبأنهما تعرضا لمضايقات واستفزازات”، “لا أساس لها من الصحة”.

وأوضحت المندوبية العامة، في بيان لها، أنه “على خلاف الادعاءات الكاذبة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي بحسابات منسوبة لأقارب السجينين (ح.ب) و(أ.م)، فإن ترحيل السجينين المعنيين إلى السجنين المذكورين تم بناء على طلبهما وفي إطار تقريبهما ما أمكن من عائلتيهما، علما أنهما لم يعلنا إطلاقا دخولهما في إضراب عن الطعام، كما لم يسبق لهما التعرض لأية معاملة سيئة أو استفزاز من طرف موظفي المؤسسة”.

وأضافت أن بعض التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي زعمت تعرض السجين (م.ب)، المعتقل بالسجن المحلي الناظور 2، ل”استفزازات ومضايقات داخل السجن، في حين أن المعني بالأمر يتمتع بجميع حقوقه المخولة قانونا، ولم يتعرض قط لأي استفزاز أو مضايقة”.

وأشارت المندوبية العامة إلى أنه “يتبين من هذه المعطيات أن الأطراف والجهات التي تنشر مثل هذه المزاعم والأكاذيب تحاول تضليل الرأي العام، من خلال اختلاق وقائع لا وجود لها مع علمها بعدم صحتها”، مضيفة أنه “سبق لنفس الجهات أن روجت خبرا زائفا حول دخول 14 سجينا معتقلين على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي طنجة 2 في إضراب عن الطعام، وهو ما نفته إدارة المؤسسة في حينه”.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض