13 نوفمبر, 2019


ماليزيا تؤكد التزامها بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة

ماليزيا تؤكد التزامها بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة

أكدت وزیرة الطاقة والعلوم والتكنولوجیا والبیئة وتغییر المناخ المالیزیة یوبي ین، أمس الثلاثاء، التزام بلادھا بخفض انبعاثات الغازات الدفیئة بنسبة 45 في المئة بحلول 2030 بموجب اتفاقیة باریس لعام 2016.

وقالت ین، في كلمة خلال افتتاح قمة إقلیمیة حول (استدامة الأرض)، إنه “في الوقت الحالي تمكنا من خفض 33 في المئة من الانبعاثات وسنشعر بالارتیاح حیال الوصول إلى التزامنا البالغ 45 في المئة بحلول عام 2030”.

وأشارت إلى أن مالیزیا ستقرر ما إذا كانت ترید تحسین أو مراجعة ھذا الالتزام في اتفاقیة الأمم المتحدة الإطاریة القادمة “وذلك بما یتناسب مع تعزیز الاستجابة العالمیة لتھدیدات تغییر المناخ في سیاق التنمیة المستدامة”.

وأضافت أنه تم تحدید ھدف خفض انبعاثات الغازات الدفیئة في مالیزیا بنسبة 35 في المئة على أساس غیر مشروط و10 في المئة على أساس مشروط عند تلقي التمویل المالي وتوفیر التكنولوجیا وبناء القدرات من قبل البلدان المتقدمة.

ودعت الوزیرة المالیزیة الدول المتقدمة إلى تحمل مسؤولیات إضافیة ووضع أھداف تقدمیة لمكافحة تغیر المناخ، مؤكدة أن بناء القدرات والالتزام المالي للدول المتقدمة یجب أن یكون أكثر وضوحا لاسیما وأن البلدان النامیة لا تزال بحاجة إلى دعم وتطویر.

وتستضیف مالیزیا القمة الإقلیمیة حول استدامة الأرض لمدة یومین بمشاركة عشر دول في رابطة جنوب شرق آسیا (آسیان) وممثلین عن الأمم المتحدة ومنظمات غیر حكومیة معنیة بالبیئة.

وتعتبر القمة منصة للمسؤولین وصناع القرار والمستثمرین والناشطین لتبني مبادرات الاستدامة البیئیة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتشكیل بیئة مستدامة.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض