10 أكتوبر, 2019


مدرب حسنية أكادير: كنا نفتقد “للفعالية” في المقابلة أمام الاتحاد الليبي

مدرب حسنية أكادير: كنا نفتقد “للفعالية” في المقابلة أمام الاتحاد الليبي

صرح ميكيل أنخيل كاموندي، مدرب فريق حسنية أكادير، أن الحسنية لعب مقابلة تكتيكية صعبة، وزاد من صعوبتها كونها مقابلة حاسمة واجه فيها فريقه فريق الإتحاد الليبي الذي ركن للخلف طيلة الشوط الأول، وفي العديد من فترات الشوط الثاني ، كما اعتمد أيضا المرتدات السريعة في محاولة للوصول الي شباك الحسنية.

وقال كاموندي في لقاء مع الصحافة عقب نهاية المباراة التي جمعت الحسنية مع الإتحاد الليبي مساء أمس ،السبت، بالملعب الكبير لأكادير برسم إياب الدور التمهيدي الثاني لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم » إن الحسنية قدم شوطا أول ممتاز طور فيه أسلوب لعبه بشكل تدريجي ، وخلق عددا من فرص التسجيل ، لكن الفريق كانت تنقصه الفعالية » .

وأضاف مدرب الحسنية أن فريقه » لم يندفع إلى الأمام في الشوط الثاني وتراجع إلى الخلف، ومع ذلك كان هو الأقرب للتسجيل لولا غياب الفعالية عن مهاجمي الحسنية في هذه المقابلة» .

من جهته تأسف حمادي أسامة مصباح ، مدرب الاتحاد الليبي ، لإقصاء فريقه من منافسات كأس الكاف وأضاف » لم يكن ممكنا لنا أن نجاري فريق الحسنية طيلة 90 دقيقة ، مذكرا بأن الحسنية وصل ربع نهاية كآس الكاف ، وأحتل الرتبة الثالثة في الدوري المغربي ، ولعب ما يزيد عن 60 مبار ة ، عكس الاتحاد الليبي الذي لم يلعب طيلة السنتين الأخيرين أكثر من سبعة مباريات ، والدوري الليبي متوقف ويستحيل مجاراة الحسنية .

واعتبارا لذلك، أوضح أسامة مصباح أنه وضع تصميما للمباراة حيث قال إنه قسمها إلى أجزاء ، ونجح اللاعبون في الشوط الثاني في « إرغام الحسنية على الرجوع إلى الخلف ، والحد من خطورة لاعبيها ، بل وضغطنا في الثلث الأخير من المباراة ، وخلقنا فرصا لم نتمكن من استغلالها ».

وقد تأهل فريق حسنية أكادير للدور التمهيدي الثالث من إقصائيات كأس الكاف على حساب الإتحاد الليبي بعدما تعادل معه بهدف مقابل هدف في لقاء الذهاب الذي جرى بمدينة صفاقس التونسية ، وتعادل معه أيضا في لقاء الإياب بأكادير بدون أهداف.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض