08 أكتوبر, 2019


لاعب يعترف بسرقة ساعة فاخرة لزميله قيمتها بعشرات الآلاف

لاعب يعترف بسرقة ساعة فاخرة لزميله قيمتها بعشرات الآلاف

خلال تدريبات فريق نيس الفرنسي قبل أسبوعين تمت سرقة ساعة اللاعب الجديد بالفريق، كاسبير دولبيرغ من غرفة الملابس.

وتبلغ قيمة تلك الساعة الفاخرة 70 ألف يورو. لكن فيما بعد اتضحت تفاصيل هذه القصة التي حيرت اللاعبين والإدارة.

حسب وسائل إعلام الفرنسية، اعترف لاعب نيس الفرنسي لامين ديابي فاديغا، بسرقة ساعة زميله الجديد بالفريق كاسبير دولبيرغ.

فاديغا البالغ من العمر 18 عاما قال إنه أخفى ساعة زميله وباعها فيما بعد.

وهو ما يجعله يواجه شبح الطرد من الفريق.

ويعتبر فاديغا من المواهب الكبيرة بالفريق، إذ بدأ تدريباته مع الفريق الأول في نيس وعمره لا يتعدى 16 عاما.

كما أنه احتفل الموسم الماضي بأول مشاركة له مع الفريق الأول تحت قيادة المدرب السابق لوسيان فافر.

ولعب فاديغا أيضا للفئات العمرية بالمنتخب الفرنسي.

وحسب ما نشر موقع شبورت بيلد، فقد اعتذر فاديغا لزميله دولبيرغ لسرقة ساعته، كما اعتذر أيضا لمدرب الفريق باتريك إيفرا وللكابتن دانتي.

لكن يبدو أن ذلك لن يجنبه الطرد من الفريق بسبب حادثة السرقة.

يُذكر أن نادي نيس يحتل المركز السابع في ترتيب الدوري الفرنسي بعد مرور سبع دورات.

وشارك دولبيرغ الذي انتقل من أياكس أمستردام إلى نيس هذا الموسم في ثلاث مباريات سجل فيها هدفا واحدا.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض