09 ديسمبر, 2019


قضية الصحراء: رئيسة لجنة حقوق الانسان بالاتحاد الافريقي تغير موقفها من المغرب

قضية الصحراء: رئيسة لجنة حقوق الانسان بالاتحاد الافريقي تغير موقفها من المغرب

تقوم سوياتا مايغا رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب منذ 20 شتنبر الماضي بزيارة إلى المغرب، على رأس وفد هام.

وفي يوم وصولها التقت برئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري لطيفة أخرباش، بالعاصمة الرباط، وفي اليوم الموالي حضرت اجتماعا للمجلس الوطني لحقوق الانسان.

ويوم الإثنين التقت برئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، حيث أكدت بحسب بلاغ للمؤسسة التشريعية أنها وقفت هي والوفد المرافق لها على الإنجازات النوعية التي حققها المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان، وسجلت أن سياسة المملكة في مجال حقوق الإنسان تعتبر رائدة على المستوى الافريقي.

وقالت ” نريد أن تستفيد إفريقيا مما راكمه المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان، فقد نجح في المزاوجة بين التنمية والحفاظ على خصوصياته الثقافية والحضارية”.

وبحسب لبلاغ ذاته فقد أكد أعضاء الوفد في مداخلاتهم على أهمية مصادقة البرلمان المغربي على الميثاق الإفريقي للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، وشددوا على أن مشاركة المغرب في اللجنة يشكل قيمة مضافة ستساهم في الارتقاء بحقوق الإنسان في إفريقيا.

وأجمع أعضاء الوفد على الحاجة الملحة لمساهمة المملكة في مساعي ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والدفاع عنها في القارة الإفريقية، كما عبروا عن إعجابهم بعمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان واستقلاليته.

تغير في المواقف

ولم تكن علاقة سوياتا مايغا في الماضي ودية مع المغرب، ففي السادس من شهر يوليوز الماضي اتهمت المملكة على هامش أشغال الدورة 35 لوزراء خارجية دول الاتحاد الإفريقى بعاصمة النيجر نيامي، بعرقلة تنفيذ قرارات الاتحاد الإفريقي التي تطالب فيها اللجنة باستكمال مهامها والقيام بزيارة إلى الصحراء المغربية للاطلاع على وضعية حقوق الإنسان ورفع تقرير عنها.

وسبق للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب أن قامت سنة 2012 بزيارة مخيمات تندوف، غير أنها لم تتمكن من القيام بزيارة إلى مدن الصحراء.

وخلال زيارتها الحالية للمغرب، تبنت سوياتا خطابا معتدلا اتجاه المغرب، ولم تثر في نقاشها مع المسؤولين المغاربة، قضية حقوق الانسان.

اهتمام مغربي بالجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

ويأتي استقبال المسؤولة الافريقية في الرباط، في الوقت الذي تبدي فيه المملكة اهتماما كبيرا بالانضمام إلى اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

يذكر أنه خلال القمة 35 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي كان قد تقرر تأجيل انتخاب أربعة مرشحين كأعضاء في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب لعدم وجود تفويض من القمة للمجلس التنفيذي لإقرار الانتخابات، وتعيين المنتخبين، وتم الاتفاق على وضع هذه الانتخابات على جدول أعمال القمة القادمة للمنظمة القارية.

وتتكون اللجنة من 11 عضوا ينتخبون لمدة ست سنوات قابلة للتجديد، ويوجد من بين الأعضاء عضو جزائري وآخر تونسي. وسيطمح المغرب خلال القمة المقبلة لدخول اللجنة.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض