الرئيسيةفنون وإعلام

فرنسا تعيد للمغرب 20 قطعة أثرية لبقايا عظمية بشرية تعود لفترة ما قبل التاريخ

أفادت وزارة الثقافة والاتصال بأن جامعة بوردو الفرنسية أعادت إلى المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، 20 قطعة أثرية تمثل بقايا عظمية بشرية تم الكشف عنها أثناء أشغال الحفريات التي أجريت بمقبرة الروازي.

وأوضح بلاغ للوزارة، أن هذه البقايا الأثرية ستمكن من إحداث مجموعة مرجعية عظمية هامة بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، موجهة لتكوين الطلبة والباحثين الشباب المهتمين أساسا بفترة ما قبل التاريخ بالمملكة.

الذي سيتعزز بتوقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون مع الجانب الفرنسي.

وكذا بافتتاح منتزه ما قبل التاريخ بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى