20 سبتمبر, 2019


ضربة جديدة للشاهد.. قيادية بحزب ”تحيا تونس“ تعلن دعمها للمرشح عبدالكريم الزبيدي

ضربة جديدة للشاهد.. قيادية بحزب ”تحيا تونس“ تعلن دعمها للمرشح عبدالكريم الزبيدي

أعلنت النائب بالبرلمان التونسي زهرة إدريس، اليوم الخميس، دعمها للمترشح المستقل للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عبدالكريم الزبيدي، ما اعتبره مراقبون ضربة جديدة لمرشح حزب ”تحيا تونس“ يوسف الشاهد.

وكانت النائب إدريس واحدة من أبرز الأطراف الفاعلة والمساهمة في تأسيس حزب ”تحيا تونس“ وتأسيس مكتب له في محافظة سوسة الساحلية، ذات الثقل السياسي الكبير.

ومثل إعلان انسحاب زهرة إدريس من ”تحيا تونس“ ودعم الزبيدي، الذي يُعد أبرز خصوم الشاهد، ضربة جديدة لرئيس الحزب خاصة في جهة الساحل، حيث تبدو حظوظه شبه معدومة، وفق مراقبين.

وكتبت النائب بالبرلمان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“ قائلة: ”بعد تفكير مطول واقتناع راسخ بأنه رجل دولة شعاره الولاء للوطن وأنه رجل المرحلة القادمة أساند الدكتور عبدالكريم الزبيدي وأصوت له“.

وفاجأ هذا الموقف المتابعين للشأن السياسي في تونس، وخصوصًا في محافظة سوسة، التي يراهن الشاهد كثيرًا على دعمها، ويعتمد على نفوذ النائب زهرة إدريس التي تُعد من أقوى نساء المنطقة ومن أكبر نساء الأعمال بالمحافظة، حيث تملك سلسلة فنادق فخمة، كانت شاهدة على الاجتماعات التأسيسية لحزب ”تحيا تونس“ الذي يرأسه الشاهد.

واعتبر مراقبون أن موقف النائب يُعد انقلابًا على الشاهد وضربة موجعة له ستُفقده كثيرًا من حظوظه في الفوز بأصوات الناخبين في محافظة سوسة، مقابل دعم موقع الزبيدي الذي يحظى بثقة كثيرين في هذه المحافظة، وفق تقديرهم.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض