10 أكتوبر, 2019


المصباح بوجدة يتجه نحو الانشقاق و العثماني يتهم بيجيديين بخرق قوانين الحزب

المصباح بوجدة يتجه نحو الانشقاق و العثماني يتهم بيجيديين بخرق قوانين الحزب

استثنى حزب العدالة والتنمية بوجدة، محمد العثماني البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بوجدة، وعضو الكتابة الإقليمية للحزب بذات المدينة، من التواصل مع المواطنين مباشرة بعدما قضت الأمانة العامة للبيجيدي بحل الحزب في إقليم وجدة أنجاد، بعد رصدها لعدد من الإشكالات والاختلالات التنظيمية المتراكمة التي عرفها الحزب بالإقليم لعدة سنوات.

وعبر محمد العثماني عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن استيائه من القرار الذي تم اتخاذه قائلا: “هكذا يستمرون في خرق قوانين الحزب”، ما يدل على أن الحزب يعيش صراعا داخليا انطلقت بوادره بعد حله من طرف الأمانة العامة.

هذا، وسبق أن تحدث محمد العثماني، عن التجاوزات المسجلة من قبل أعضاء الحزب الأعضاء بالمجلس الجماعي لوجدة بإيعاز من مكتب الفريق ومن الكتابة الإقليمية وخاصة التنسيق والتحالف مع جزء من الأغلبية”، مشيرا في تدوينة أخرى سابقة على حسابه بال”فيسبوك” إلى أن “التنسيق والتحالف هو القطرة التي أفاضت الكأس والتي اتخذت ذريعة لحل الحزب بإقليم وجدة”.

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض