22 سبتمبر, 2019


مرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية: إخوان النهضة حرقوا منزلي

مرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية: إخوان النهضة حرقوا منزلي

ماروك تلغراف

كشفت الدكتورة ليلى همامى، المرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية، التهديدات التى تلقتها من حركة إخوان النهضة وجهازها السرى لمنها من الترشح فى الانتخابات الرئاسة والتى وصلت إلى حد حرق منزلها، والضغط من أجل عدم قبول أوراق ترشحها، مشيرة إلى أن العديد من المرشحين فى انتخابات الرئاسة التونسية يتعرضون لمضايقات ضخمة من الحركة.

وقالت الدكتورة ليلى همامى، فى تصريحات صحفية، أن تونس أصبحت مرتعا للجهاز سرى للإخوان المتمثل فى التنظيم الخاص لحركة النهضة، والتى تمارس كافة الضغوط على المرشحين المنافسين لمرشحيها فى انتخابات الرئاسة التونسية.

وأوضحت المرشحة لانتخابات الرئاسة التونسية، طبيعة التهديدات التى تعرضت لها قائلة: مقتل أبى ليس صدفة مع إيمانى بالقضاء والقدر لكنه موت بفعل فاعل، وبيتى وقع حرق له بالكامل وأخذ تزكياتى من بيتى بينما كنت فى جنازة أبى، بالإضافة إلى سرقة كل المعدات من كومبيوترات وتجهيزات وكاميرات وكل بيتى وتجهيزاته وقع تحطيمها والعبث بملابسى ونشرها وسط الساحة فى منزلى، بالإضافة إلى محاولات كل يوم لقرصنة حسابى فى الفيسبوك، وتشويه صورى بالفوتوشوب وشتائم وسباب.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض