14 أغسطس, 2020


ماكرون: اتفقنا مع ترامب على ضرورة تعديل قواعد التجارة الدولية

ماكرون: اتفقنا مع ترامب على ضرورة تعديل قواعد التجارة الدولية

ماروك تلغراف

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون انه والرئيس الامريكي دونالد ترامب, يريا أن الوضع التجاري الدولي ليس عادلا وهناك قواعد تحكم التجارة الدولية ولكن منظمة التجارة العالمية لم تكن فعالة, لذلك اتفقا على تغيير هذه القواعد وإصلاح منظمة التجارة العالمية لتكون اكثر فاعلية.

واشار ماكرون اليوم الاثنين, خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الامريكي الذي تتولي بلاده رئاسة مجموعة ال7 خلال العام القادم, الى ان فرنسا لا تريد فرض ضرائب على شركات التكنولوجيا الرقمية كهدف في حد ذاته وانما حل مشكلة دولية وتسوية مشكلة الضرائب, وسنعمل بشكل ثنائي مع الولايات المتحدة وعلى الصعيد الدولي لتسوية هذه القضية.

ومن ناحية اخرى, قال ماكرون ان الحرب التجارية بين الصين وامريكا تؤثر سلبا على الاسواق العالمية ونأمل في نجاح القوتين الاقتصاديتين الكبرتين في العالم في التوصل الى اتفاق على الصعيد التجاري بأسرع وقت ممكن باعتباره امر ايجابي للجميع.

ونوه ماكرون بأن الاقتصاد الصيني كبير وله استثمارات واسعة ولكنه لا يحترم حقوق الملكية الفكرية وعندما تجري الامور خارج قواعد منظمة التجارة العالمية لا تسير الامور على ما يرام وفي نفس الوقت فإن قواعد منظمة التجارة العالمية تحتاج الى تغيير لتكون اكثر فاعلية.

وفيما يتعلق باللازمة الايرانية,قال ماكرون ان شروط الحوار سهلة فهناك اتفاق وقع عام 2015 ونص على ضمانات بألا تخصب ايران اليورانيوم حتى عام 2025 مقابل فتح المجال الاقتصادي والاستثمارات الامريكية والغربية في ايران, الا انه في ظل العقوبات الامريكية الحالية يعاني الاقتصاد الامريكي ونسعى لتحسين وبناء اتفاق نووي جديد مع ايران وترامب يريد ابرام اتفاق يغطي مدة اطول ويتيح تفتيش عدد اكبر من المنشآت النووية الايرانية ويمكن اقناع ايران بقبول ذلك من خلال منحها امتيازات اقتصادية.

واعرب ماكرون عن امله ان يتم عقد لقاء مباشر بين الرئيسين الامريكي والايراني خلال الاسابيع المقبلة. ويشارك في القمة رؤساء دول وحكومات أغنى سبع دول في الكتلة الغربية هي فرنسا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة.

وتمثل هذه البلدان وحدها 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و10 في المائة فقط من سكان العالم.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله