18 سبتمبر, 2019


مؤلف جديد يَنْبُشُ في تاريخ و ذاكرة الريف

مؤلف جديد يَنْبُشُ في تاريخ و ذاكرة الريف

ماروك تلغراف

أصدر الباحث والإعلامي محمد زاهد كتابا من الحجم المتوسط في 120 صفحة، واختار له عنوان “الريف: التاريخ والذاكرة”.

ويُعتبر الإصدار المذكور، حسب تقديمه، “نوعا من التناول التاريخي والحقوقي والسياسي لجوانب ترتبط بجملة الأحداث التاريخية الحاسمة التي عاشها الريف خلال القرن الماضي، بدءا من مقاومة الشريف محمد أمزيان، أو ما يعرف بـ”حرب الريف الأولى”، مرورا بـ”حرب الريف الثانية” بقيادة البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي”.

وتناول الكاتب أيضا “ما تمخض عن حرب الريف من تداعيات، كاستعمال الغازات السامة، وكذا الحرب الأهلية الإسبانية، إضافة إلى التطرق لتجربة جيش التحرير، وانتفاضة 58/59..وصولا إلى امتداداتها في الزمن الراهن”.

وفي السياق ذاته أورد صاحب الكتاب أن هذا العمل هو “إعادة لطرح القضايا المتصلة بتاريخ الريف المعاصر بكل انتصاراته وانكساراته، كما أنها تكتسي صبغة ذات راهنيّة وممتدّة في الوقت الحاضر، اعتباراً لقاعدة تلازم الماضي والحاضر والمستقبل بمستقبل الرّيف وأبنائه؛ وذلك في ظلّ جراح الماضي والحاضر”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “على هذا الأساس، يمكن اعتبار الوعي التاريخي الريفي مسلسلا من المحطات والتراكمات والتمفصلات التاريخيّة المختلفة في طبيعتها تبعا لشروط ومعطيات كل مرحلة، لكنها ذات عمق مشترك، وهو وعي يتجدّد عبر الزمان والأجيال، ويُؤسس لانتماءٍ جماعي في إطار منظومة ذات خصوصية تشكل أساس الوعي الهوياتي والتاريخي للريف”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض