14 نوفمبر, 2019


فزة: معركة اليسار والإسلاميين هي ثقافية وليست اجتماعية

فزة: معركة اليسار والإسلاميين هي ثقافية وليست اجتماعية

ماروك تلغراف

قال جمال فزة أستاذ علم الاجتماع بجامعة محمد الخامس إن ضعف اليسار في المغرب يجد تفسيره بالأحرى في عدم تزحزحه عن خطبه القديمة وتصوراته الكلاسيكية، مشيرا إلى أن والخطاب الاشتراكي الديمقراطي صار أصوليا ومتكلسا بسبب يأس نخبه، “ووقوعه في معاداة كل القيم الليبرالية، حتى تلك التي يحتاجها ويتوسلها في خوضه لمعارك إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وغيرها من المعارك الحقوقية” على حد تعبير الباحث.

وشدد الاكاديمي، في تدوينة نشرها على صفحته بفيسبوك، على ان اليسار في المغرب يحتاج بالضرورة إلى تغذية خطابه وتصوره بعناصر مهمة وقوية من الخطاب الليبرالي-الحداثي.

مشيرا إلى أن هذا الأخير ضعيف جدا في المغرب، “بل متخلف، بسبب من فساد نخبه، إذ حول المجتمع المدني إلى مورد للرزق وخدمة المصالح الخاصة” على حد تعبير جمال فزة.

ودعا الباحث في علم الاجتماع أنه يتعين على اليساريين أن يفهموه جيدا هو أن العولمة جعلت الثقافي مستقلا، إلى حدود بعيدة، عن الاجتماعي والسياسي، وأن معركتهم مع المحافظين، وفي مقدمتهم الإسلاميين، ليست معركة اجتماعية في الأساس، بل ثقافية.

وضرب مثالا بمجاهرة بنكيران قائلا: “سوف أزيد في الأثمان ومع ذلك سوف أحصل على أصوات الناخبين !”. حيث أوضح جمال فزة أن هذا القول يعني بأن بنكيران كان يدرك بأن قلق المغاربة على هويتهم وثقافتهم، اليوم، أكبر من قلقهم على مستوى عيشهم.”

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض