19 نوفمبر, 2019


عصيد يكتب: من يصوت على المنافقين مبدأه الأسمى هو الكذب

عصيد يكتب: من يصوت على المنافقين مبدأه الأسمى هو الكذب

ماروك تلغراف

أعاد الناشط الحقوقي والباحث في الثقافة الأمازيغية أحمد عصيد، النقاش مجددا حول قضية اتهام البرلماني البيجيدي علي العسري، للمتطوعات البلجيكيات بنشر العري والتغريب، بناء على ظهورهن بملابس قصيرة أثناء قيامهن بتبليط مسلك بدوار بإقليم تارودانت، بعدما ظهرت معطيات جديدة تتعلق بالبرلماني المحسوب على حزب العدالة والتنمية

وقال عصيد في تدوينة فايسبوكية، الثلاثاء تحت عنوان “من يصوت على المنافقين مبدأه الأسمى هو النفاق والكذب”: “هل صحيح أن عضو البرلمان التابع لحزب العدالة والتنمية، والذي اعتبر أن لباس الفتيات البلجيكيات “مؤامرة” مقصودة ضد “ثوابت الأمة”، يرأس منظمة صداقة مغربية كندية، وأنه كان بصدد محاولة الحصول لبناته على الجنسية الكندية ؟”.

وأضاف عصيد قائلا : “إذا كان هذا صحيحا فسيكون دليلا آخر يثبت أننا أحط بلد في العالم من حيث القيم والأخلاق، بعد أن وضعتنا دراسات دولية في الرتبة الأولى في الغش وانعدام النزاهة، الأولى نشرت في مجلة Nature سنة 2017 والثانية في مجلة Sciences سنة 2019″، مضيفا : “إن الشعب الذي يصوت على شخص كهذا وأمثاله لا يمكن إلا أن يكون غارقا في الشعوذة والكذب والنفاق. فكما تكونوا يول عليكم”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض