04 أبريل, 2020


بلغة الأرقام..المغرب شريك لا غنى عنه لأوروبا وحليف في إفريقيا

بلغة الأرقام..المغرب شريك لا غنى عنه لأوروبا وحليف في إفريقيا

ماروك تلغراف

أكد الموقع الاخباري الفرنسي “أتلانتيكو” أن المغرب “شريك لا غنى عنه” لأوروبا و “حليف في إفريقيا”.

وأضاف الموقع الفرنسي في مقال نشر اليوم الأربعاء، من توقيع إيمانويل دوبوي ، رئيس معهد الاستشراف والأمن في أوروبا، أن الإصلاحات الاقتصادية العميقة التي قام بها المغرب ، خاصة في القطاعات الرئيسية للفلاحة والصيد البحري ، من خلال مخطط المغرب الأخضر ومخطط المغرب الأزرق ، “لا تجعله شريكا لا غنى عنه للأوروبيين فحسب بل محورا حقيقيا يمكن للتنمية الافريقية الاعتماد عليه”.

وأشار إيمانويل دوبوي في مقاله تحت عنوان “المغرب ، قوة فلاحية ، شريك أوروبي وحليف أفريقي”، نقلا عن توقعات للبنك الأوروبي لاعادة الاعمار والتنمية ، أنه يمكن للمغرب بلوغ نمو سنوي بنسبة 3.8 في المائة في عام 2020، مسجلا دينامية معززة بوضع سياسي جيد وإصلاحات اقتصادية عميقة ، وخاصة في القطاعات الرئيسية للفلاحة والصيد البحري.

وأضاف أنه بفضل دينامية القطاعين الفلاحي والبحري اللذين تم إصلاحهما وتحديثهما ، يستقطب المغرب رؤوس الأموال الأوروبية ويجذب إلى دائرته غرب إفريقيا بأسرها.

ولاحظ أن الرباط التي تعد قطب رحى اقتصاد البحر الأبيض المتوسط ، يمكن أن تصبح لا غنى عنها في المنطقة في السنوات القادمة ، مشيرا الى أنه إذا انضم المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، فان هذا الفضاء الاقتصادي الذي يبلغ إجمالي ناتجه المحلي 630 مليار دولار ، والذي يحتل المرتبة 21 حاليا في تصنيف الاقتصاد العالمي ، سيصبح الاقتصاد السادس عشرة عالميا.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض