02 أبريل, 2020


“كوبا أمريكا” يشعل حرب تصريحات بين “الكونميبول” و ميسي

“كوبا أمريكا” يشعل حرب تصريحات بين “الكونميبول” و ميسي

ماروك تلغراف

رد اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» على التصريحات التي أدلى بها قائد المنتخب الأرجنتيني النجم ليونيل ميسي عقب طرده من مباراة تحديد المركز الثالث ببطولة كوبا أمريكا 2019 المقامة بالبرازيل، معتبرا أنها «اتهامات لا أساس لها وغير مقبولة».

وكان ميسي قد طرد في الدقيقة 37 من مواجهة تشيلي التي فازت بها الأرجنتين مساء السبت 2-1 بعد احتكاك مع قائد «لا روخا اللاتيني» جاري ميديل ولم يحضر فعالية تسليم الميداليات.

وبرر ميسي لاحقًا للصحفيين غيابه عن فعالية تسليم الميداليات قائلًا: «أعتقد أننا لا يجب علينا أن نكون جزءًا من هذا الفساد. بسبب قلة الاحترام التي وجدناها على مدار هذه البطولة، نغادر هذه البطولة بشعور أننا كنا قادرين على تحقيق أكثر من هذا، وقدمنا أفضل مباراتين لنا أمام البرازيل واليوم».

وبعد ساعات من تصريحات ميسي أصدر الكونميبول بيانا لم يذكر فيه النجم الأرجنتيني صراحة ولكنه اعتبر «من غير المقبول إطلاق اتهامات لا أساس لها وعارية من الصحة».

وأضاف: «في كرة القدم هناك من يفوز أحيانًا ومن يخسر أحيانًا وإحدى الركائز الأساسية في اللعب النظيف هو تقبل النتيجة باحترام. نفس الأمر ينطبق على قرارات الحكام فهي إنسانية وستظل دائما مثالية».

وتابع: «من غير المقبول إطلاق اتهامات لا أساس لها وعارية من الصحة تشكك في نزاهة كوبا أمريكا بسبب حوادث شخصية في بطولة شارك بها 12 منتخبا في نفس الظروف».

واعتبر الكونميبول أن هذه الاتهامات «تقلل من احترام البطولة وجميع اللاعبين المشاركين ومئات الموظفين في الكونميبول، المؤسسة التي تعمل بلا كلل منذ 2016 لجعل كرة قدم أمريكا الجنوبية شفافة ومهنية ومتطورة».

يذكر أن ميسي قد انتقد الكونميبول عقب خسارة الأرجنتين نصف نهائي البطولة أمام البرازيل 0-2 وقال: «البرازيل صاحبة الأرض، وها هم اليوم يسيطرون كثيرا على الكونميبول، الأمر يصبح معقدا».

المصدر: وكالات.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض