02 ديسمبر, 2019


متهم في جريمة إمليل يصدم المحكمة: كفَّرت أم أبنائي وكنت أنوي الزواج عليها

متهم في جريمة إمليل يصدم المحكمة: كفَّرت أم أبنائي وكنت أنوي الزواج عليها

ماروك تلغراف

أكد المتهم الثالث، المتورط بشكل مباشر في مقتل السائحتين الاسكندنافيتين بمنطقة “شمهروش” أنه كان قد كفَّر زوجته – بعد عشر 10 سنوات زواج، وإنجاب 4 أبناء – قبل حوالي ثلاثة أشهر من مشاركته في مقتل إحدى السائحتين أواخر شهر دجنبر 2018، من خلال تمكين المتهم الرئيسي من سكين ووضع رجله على وجه ضحيته لشل حركتها، مع تصوير مشهد فصل رأس الضحية عن جثتها.

وأشار النجار، المزداد عام 1985 بمراكش، في معرض تصريحه أمام الشرطة القضائية، إلى أنه كفَّر زوجته لعدم التزامها بالمنهج العقائدي الذي يتبناه، حيث عرض على أمير خليته عبد الصمد الجود تنظيم لقاء له مع عناصر لتنظيم «داعش»، سبق أن قضى عقوبة في قضية إرهابية، من أجل التوسط له في الزواج من أخت ملتزمة بمنهجه العقائدي، الذي يكفر المؤسسات.

وبعد أن أبدى هذا الأخير استعداده لمساعدته لم يتمكن من ذلك، لأنه كان يتوجب عليه الحصول على موافقة زوجته الأولى لعقد قرانه الثاني، أو تطليقها لكنه رفض اللجوء إلى المحاكم.

ونسب إلى الظنين، الأب لأربعة أبناء تتراوح أعمارهم بين 10 أشهر، و7 سنوات، و8 سنوات، و10 سنوات، أنه إثر تشبعه بالفكر الجهادي وفشل محاولة الالتحاق ببئور التوتر، اتفق مع آخرين على القيام بعمليات تخريبية في المغرب، إثر مبايعة أمير خليتهم، والشروع في خوض تجارب لصناعة المتفجرات، والقتل بالسموم.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض