24 يوليو, 2019


دفاع ضحايا بوعشرين: تهريب القضية للخارج هو تدليس وهروب من العدالة

دفاع ضحايا بوعشرين: تهريب القضية للخارج هو تدليس وهروب من العدالة

ماروك تلغراف

قال حسيني كروط، عضو هيئة دفاع عن ضحايا توفيق بوعشرين ، مدير أخبار اليوم سابقا، إن “ما يروج من شائعات دليل على فشل ينضم إلى حالات الفشل السابقة، فبعدما فشلوا داخل قاعة المحكمة من الناحية القانونية نظرا لقوة وسائل الإثبات، افتضح أمرهم في التدليس على الرأي العام، بل زادهم فضيحة الرأي التوضيحي للفريق الأممي”.

وأكد كروط في تصريح صحافي، أن “الفريق الأممي أوضح أنه كان ضحية تدليس وتغليط من طرفهم، ما دفعهم إلى اللجوء إلى أسلوب آخر يتجسد في الشائعات، حيث يعلمون بأنه لا يمكن مناقشة وسائل الإثبات، وهم مقتنعون بذلك، وإلا لماذا لجأوا إلى هذه الطرق الهادفة إلى تهريب النقاش خارج قاعة المحكمة”؟.

وأوضح كروط أن فريق دفاع توفيق بوعشرين، عمد إلى “تهريب النقاش خارج المغرب، ثم قلب الحقائق، حيث ادعوا بأن إحدى الضحايا اشتروا لها منزلا في الولايات المتحدة الأمريكية”، مؤكدا أن “جميع الضحايا يعانين في الأصل، ولولا الحاجة لما وقعوا ضحية لتوفيق بوعشرين”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض