24 يوليو, 2019


بعد التتويج..الحزن يخيم على البيت الودادي بعد مقتل أحد مشجعيه

بعد التتويج..الحزن يخيم على البيت الودادي بعد مقتل أحد مشجعيه

ماروك تلغراف

اهتز حي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من صباح يومه الأحد 16 يونيو 2019، على وقع جريمة بشعة راح ضيحيتها مشجع لنادي الوداد البيضاوي، لقي مصرعه على لفور بعد تلقيه طعنة بالسلاح الأبيض، إثر شجاره مع مشجعي نادي الرجاء البيضاوي.

وحسب مصادر محلية، لقي مشجع الودادي حتفه خلال حضوره للاحتفال مع بعض مشجعي الفريق بفوز الوداد بالبطولة الوطنية الـ20 في تاريخها، قبل أن يعترض بعض المحسوبين على فصيل « الأولترات » الرجاء طريقهم لتبادل المشادات الكلامية، التي انتهت بإصابة المشجع الودادي، الذي فارق الحياة قبل أن ينقل إلى مستشفى « منصور » المحاذي لمكان وقوع الحادث لتلقي العلاجات اللازمة.

وأفادت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية بالمنطقة أوقفت الجاني بمجرد قيامها بالتحريات اللازمة لاعتقال الجناة، فيما تم نقل الهالك إلى مستودع الأموات.

وخلف الحادث حالة من الذعر لدى الجماهير الرياضية وساكنة المدينة، الذين عبروا عن ستيائهم لما آلة إليه الأوضاع، مبرزين، في تدوينات لهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، خطورة الحروب الطاحنة التي تنشب بين مشجعي الوداد والرجاء.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض