25 يونيو, 2019


الإتحاد الافريقي يدخل على خطة الأزمة السودانية..

الإتحاد الافريقي يدخل على خطة الأزمة السودانية..

ماروك تلغراف

أدان موسى فكي، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، بشدة “أحداث العنف التي وقعت في السودان” اليوم الاثنين، وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين، مطالبا بإجراء تحقيق فوري وشفاف ومحاسبة المسؤولين عنها.

ودعا رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، في بيان صادر اليوم، المجلس العسكري الانتقالي في السودان إلى حماية المدنيين، وكذلك جميع الأطراف المعنية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام حقوق المواطنين, بما يحقق مصلحة البلد وشعبه.

وأعاد فكي التذكير ببيان الاتحاد الإفريقي الصادر في 30 أبريل الماضي بشأن السودان، والذي طالب جميع الأطراف المعنية بالعودة إلى المفاوضات بشكل عاجل من أجل التوصل إلى اتفاق شامل، مما يمهد الطريق لسلطة انتقالية بقيادة مدنية.

كما طالب جميع الشركاء الدوليين بتعزيز الجهود المشتركة من أجل الوقف الفوري للعنف والاستئناف السريع للمفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية سياسية في السودان.

وأكد البيان عزم الاتحاد الإفريقي على مواصلة الوقوف إلى جانب الشعب السوداني في التوصل لاتفاق سياسي يتماشى مع قرارات مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد.

وكانت اللجنة المركزية لأطباء السودان قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، أن عدد القتلى جراء محاولة فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، بلغ 12 شخصا و 100 جريح، بينهم حالات حرجة.

من جانبها، أدانت كل من ألمانيا وبريطانيا استخدام العنف ضد المعتصمين المحتجين أمام القيادة العامة للقوات السودانية في الخرطوم. واعتبرت الحكومة الألمانية في بيان لها هذا العنف بأنه “غير مبرر ويتعين وقفه فورا”، داعية جميع الأطراف المعنية إلى تجنب التصعيد والعودة إلى مائدة المفاوضات.

من جهته، وصف وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت استخدام قوات الأمن العنف ضد المحتجين بأنها “خطوة مشينة لن تقود إلا إلى الانقسام والعنف في البلاد”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض