25 يونيو, 2019


أساتذة الطب يعلنون التمرد ضد امزازي…

أساتذة الطب يعلنون التمرد ضد امزازي…

ماروك تلغراف

في ردهم على خبر طرد سعيد آمال، الأستاذ بكلية الطب بمراكش، بسبب دعمه لطلبة الطب الذين يمددون إضرابهم ليشمل أسبوعين آخرين، من أجل مقاطعة الامتحانات وحث وزارة التعليم والصحة على تأجيلها، أعلن أساتذة كلية الطب والصيدلة بمراكش عن تضامنهم مع زميلهم، واصفين قرار توقيفه بـ “الجائر ” و “التعسفي “.
وحسب بلاغ للمكتب المحلي لكلية الطب والصيدلة، المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي، فإن قرار الطرد، الذي أصدرته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، غير منصف، وذلك لاعتباره « مثالا يحتذى به في انضباطه والتزامه بجميع القضايا التي تهم المؤسسة من تكوين وإشراف بيداغوجي ومشاركته الفعالة في غالب هياكل الكلية.

وأكد الأساتذة، بالإجماع، على مساندتهم « المطلقة و اللامشروطة » لشخص الأستاذ آمال، معتبرين أن « مواقفه تتسم بالرزانة والموضوعية والإيجابية التي لا تشوبها أية شائبة، كما اتسمت بالحياد في تدبير أزمة الطلبة لحالية، والمساهمة في تقريب وجهات النظر ».

وطالب الأساتذة في بلاغهم وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالسحب الفوري لهذا القرار، كما حملوه جميع التبعات الناتجة عنه، كما أعلنوا مقاطعتهم جميع الأنشطة البيداغوجية والإدارية داخل الكلية بما فيها امتحانات الطلبة إذا لم يتم سحب قرار طرد زميلهم، مع الاحتفاظ بحق التصعيد.

نشير ان وزير التعليم، أمزازي، أصدر قرارا بتوقيف ثلاث أساتذة عن العمل في كليات الطب والصيدلية بكل من مراكش والدار البيضاء وأكادير، بحجة ” الإخلال بمهامهم “.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض