في ذكرى 16 ماي الأليمة..دعوة إلى إصدار قانون يجرم التكفير

في ذكرى 16 ماي الأليمة..دعوة إلى إصدار قانون يجرم التكفير

ماروك تلغراف

تحل اليوم الذكرى السادسة عشرة للتفجيرات التي هزت مدينة الدار البيضاء والمغرب عام 2003، وبهذه المناسبة دعا نشطاء وفاعلون جمعويون مغاربة إلى “جعل حد لاستعمال الدين لأهداف سياسية”، كما طالبوا بـ”إصدار قانون يجرم التكفير”.

ووقفت “الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب” في المغرب، عند ذكرى أحداث 16 ماي لتعلن تنديدها بتلك الأحداث و”تضامنها التام مع عائلات الضحايا المتوفين ومع الضحايا الأحياء الذين يجب أن يحظوا جميعا بمواساة و عناية المجتمع والدولة” بحسب تعبيرها.

كما جددت الجبهة بهذه المناسبة مطلبها بـ”جعل حد لاستعمال الدين لأهداف سياسية والمراجعة الشاملة للتوجهات الرسمية التعليمية والثقافية والإعلامية والدينية في اتجاه نبذ العقلية التكفيرية وإشاعة ثقافة التسامح الديني”، إلى جانب “تشجيع التوجهات العقلانية والعلمية، ونشر ثقافة حقوق الإنسان على مستوى كافة أطوار التعليم وأجهزة الدولة، وفي كل قنوات الحياة الاجتماعية”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض