جامعة الدول العربية تدعم الإمارات والسعودية في مواجهة “التخريب البحري”

جامعة الدول العربية تدعم الإمارات والسعودية في مواجهة “التخريب البحري”

ماروك تلغراف

أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات، الأعمال التخريبية التي استهدفت 4 سفنٍ تجارية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة بينهما ناقلتي نفط سعوديتين، مؤكدا تأييد الجامعة أبوظبي والرياض في أي إجراءات تتخذها الدولتان في هذا الإطار.

وشدد أبوالغيط، الإثنين، على أن هذه الأعمال الإجرامية تُمثل مساساً خطيراً بحرية وسلامة طرق التجارة والنقل البحري، ومن شأنها أن ترفع مستوى التصعيد في المنطقة.

وأكد السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن أبوالغيط يعتبر التهديدات التي تتعرض لها الحدود البرية أو البحرية، أو طرق النقل والتجارة لأي دولة عربية عضو بالجامعة، مساساً غير مقبول بالأمن القومي العربي.

ونبه إلى التضامن الكامل مع كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في مواجهة أي محاولة تسعى للنيل من أمنهما أو أمن الملاحة في الخليج العربي، وكذلك مع أي إجراءات تتخذها الدولتان في هذا الإطار.

كانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أكدت الأحد، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات عديدة، تعرضت صباحا لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض