25 يونيو, 2019


تكريم أممي لجندي مغربي وهب حياته لحفظ سلام افريقيا

تكريم أممي لجندي مغربي وهب حياته لحفظ سلام افريقيا

ماروك تلغراف

يحتضن مقر الأمم المتحدة إحياء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة يوم الجمعة المقبل، حيث سيضع الأمين العام أنطونيو غوتيريش بالمناسبة إكليلا من الزهور تكريما لجميع حفظة السلام في العالم الذين فقدوا أرواحهم منذ عام 1948.

وسيترأس غوتيريس مراسيم منح “ميدالية داغ هامرشولد” بعد الوفاة لـ119 من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين لحفظ السلام فقدوا أرواحهم سنة 2018 وأوائل 2019.

ومن ضمن المكرمين بـ”ميدالية داغ هامرشولد” العريف أول رشيد أبرقي، جندي حفظ السلام المغربي، الذي فقد حياته أثناء خدمته مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (MINUSCA) في أبريل 2018.

وقال بلاغ هيئة الأمم المتحدة في الرباط إن المغرب يعد ضمن أكبر البلدان المساهمة في عمليات حفظ السلام الأممية ويحتل الرتبة الثالثة عشر ضمن البلدان المساهمة بقوات حفظ السلام، مشيرا إلى أنه “يعمل حاليا حوالي 1400 من قوات حفظ السلام المغربية في عمليات الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية”.

وفي رسالة فيديو إحياء ليوم حفظ السلام، قال الأمين العام: “اليوم نكرم أكثر من مليون رجل وامرأة عملوا كحفظة سلام تابعين للأمم المتحدة منذ أول مهمة لنا في سنة 1948. إننا نتذكر أكثر من 3800 من الأفراد الذين لقوا حتفهم. ونعرب عن عميق امتناننا لموظفي حفظ السلام المدنيين والعسكريين، الذين يبلغ عددهم 100000 منتشرين في جميع أنحاء العالم اليوم وللبلدان التي تساهم بهؤلاء الرجال والنساء الشجعان والمتفانين”.

وتحيي الأمم المتحدة اليوم العالمي لحفظ السلام، هذه السنة، تحت عنوان “حماية المدنيين، حماية السلام”.

وفي رسالته، قال غوتيريس: “هذا السنة تحيي الأمم المتحدة مرور 20 عامًا منذ أن كلف مجلس الأمن لأول مرة إحدى بعثات حفظ السلام بولاية حماية المدنيين؛ فحفظة السلام يحمون الرجال والنساء والأطفال من العنف يوميا، وكثيرا ما يعرضون أنفسهم لمخاطر جسيمة أثناء القيام بذلك”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض