الرئيسيةالمغرب الكبير

المغرب العربي يشهد مرحلة تحول سكاني رئيسية ذات تداعيات بعيدة المدى

ماروك تلغراف

ارتفع عدد سكان المغرب الكبير ما بين 1980 و2018 من 49.8 مليونا إلى 99.9 مليون نسمة، أي بزيادة سنوية قدرها 1.3 مليون نسمة، حسب دراسة تضمنها العدد 52 من مجلة “دفاتر التخطيط” التي تصدرها المندوبية السامية للتخطيط.

وحسب ما جاء في الدراسة التي أنجزها محمد الفاسي، الخبير في الإحصاء والديمغرافيا، جاء فيها أن هذا التطور الديمغرافي قد ساهم في ما يقارب 1.6٪ من النمو السكاني في العالم و6٪ من النمو السكاني للقارة الإفريقية، خلال هذه الفترة.

وأضافت الدراسة المذكورة سلطت الضوء على آثار التحول الديمغرافي في المغرب العربي، وما ينتج عنه من انخفاض في عدد السكان المؤهلين للتمدرس والزيادة في عدد السكان النشيطين، وهي عوامل يمكن اعتبارها بمثابة مؤشرات عن الهبة الديمغرافية.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى