القضاء الكيني يسقط التهم الموجهة ضد مكتب الفوسفاط المغربي

القضاء الكيني يسقط التهم الموجهة ضد مكتب الفوسفاط المغربي

ماروك تلغراف

سحب مدير الادعاء الجنائي الكيني، التهم الموجهة إلى فرع المجمع الشريف للفوسفاط بكينيا وأربعة مسؤولين وهم (كريم لوفتي، مليكة كيراما، يونس عدو ، وبنسون أودغار) إلى جانب موظفين كبار في مكتب السلامة الصحي الكيني، بعد أشهر من التحقيق.

وتحدثت وسائل إعلام كينية عن المحكمة أن المدعي العام الذي “وافق على الإفراج عن الكمية المحتجزة من الفوسفاط المغربي في “مومباسا” شريطة أن يسحب فرع المجمع الشريف للفوسفاط طلبه للحصول عليها “.

كانت النيابة العامة في كينيا قد تابعت مجموعة من المسؤولين المحليين في فرع المكتب الشريف للفوسفاط، بسبب شحنة أسمدة استوردها، اعتبرت أنها لا تستجيب للمعايير المحلية، ووجه القضاء الكيني لهؤلاء المسؤولين تهما ثقيلة من أهمها محاولة القتل، وخرق الثقة، وبيع سلع فاسدة، ويرتبط الأمر بأسمدة استوردت من المغرب إلى كينيا في 24 يناير 2018 ، ويبلغ حجمها 5000 طن تقريبا.

وبعد تفجر القضية نشرت وسائل الاعلام الكينية تقارير تفيد بأن عينات الفوسفاط المستوردة لا تستجيب للمعايير المطلوبة فيما يخص الفوسفاط الحيوي والنيتروجين والكبريت، وأنها تحتوي على 0.33 من المحتوى الزئبقي عوض 0.1 الذي هو حد أقصى.

ويشار أن فرع المكتب الشريف للفوسفاط بكينيا قد رفض جميع التهم الموجهة إليه ، مشيرا إنه “يلتزم دائما بالإجراءات التي تفرضها المعايير الكينية”، وقررت المجموعة آنذاك تعليق عمليات التسليم مؤقتًا إلى كينيا حتى يتم حل القضية.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض