العثماني: الحكومة إتخذت المقاربة التنموية الفورية مع احتجاجات الحسيمة

العثماني: الحكومة إتخذت المقاربة التنموية الفورية مع احتجاجات الحسيمة

ماروك تلغراف

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ان حكومته حرصت منذ البداية على تغليب أسلوب الحوار والتفاعل مع شرائح واسعة من المجتمع، وإيثار منطق الحوار والتوافق مع الجميع وجعل المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار.

وأضاف العثماني في عرضه لحصيلة حكومته المرحلية أمام البرلمان، اليوم الاثنين، أن هذا ما تعاملت به الحكومة مع مختلف أشكال التعبيرات والاحتجاجات الاجتماعية وفي العلاقة مع المكونات السياسية والنقابية ومع المهنيين وأرباب العمل.

وتابع العثماني كلامه قائلا “كان هناك تعثر في بعض الأوراش وتعبيرات احتجاجية استلزمت من الحكومة مقاربات خاصة أعطيت فيها الأولوية للإنجاز على أرض الواقع، ومعالجة أسباب تلك الاحتجاجات، وإيجاد حلول عملية لها، ومنها احتجاجات المواطنين في الحسيمة وجرادة، وملف أطر الأكاديميات، وتنزيل الإجراءات الضريبية المرتبطة بالتجار”.

وشدد العثماني على أن احتجاجات الحسيمة بدأت قبل تنصيب الحكومة بشهور، واتخذت فيها الحكومة المقاربة التنموية الفورية بهدف تسريع وثيرة إنجاز مشاريع الحسيمة منارة المتوسط وتجاوز التأخر المسجل في تنفيذها”.

أما في إقليم جرادة فقد تم حسب العثماني بلورة برنامج استعجالي متكامل يضم عدة تدابير لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للسكان الذي يسير تنفيذه بوتيرة مقبولة.

وأضاف العثماني “حتى نكون واقعين يجب الاعتراف أنه رغم الجهود المبذولة لايمكن للحكومة أن تحل مشاكل المغرب في نصف ولاية بل حتى في ولاية كاملة، “لكننا مقتنعون بأننا نسير في الاتجاه الصحيح وبحلول عملية ناجعة، والمؤشرات الدالة على الإصلاحات التي نقوم بها هي في تقدم مستمر”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض