08 يوليو, 2020


التنسيق النقابي الخماسي للتعليم يصعد إحتجاجاته في رمضان

التنسيق النقابي الخماسي للتعليم يصعد إحتجاجاته في رمضان

ماروك تلغراف

استهلت النقابات التعليمية شهر رمضان بالإعلان عن تصعيد احتجاجاتها في وجه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني سعيد أمزازي.

وأعلنت كل من النقابة الوطنية للتعليم CDT، الجامعة الحرة للتعليم UGTM، النقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية للتعليم UMT، والجامعة الوطنية للتعليم FNE، عن وقفات ومسيرات الشموع بالأقاليم والجهات بعد صلاة التراويح كل أيام السبت في رمضان، مع إضراب عن العمل لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 ماي.

كما أعلنت النقابات عن خوض اعتصامات لفروع النقابات التعليمية الخمس أمام المديريات الإقليمية والجهوية لوزارة التربية، مع حمل الشارة السوداء طيلة شهر رمضان وخلال أيام الامتحانات الإشهادية.

وتنتقد النقابات ما اعتبرته “التعاطي اللامسؤول للحكومة ووزاة التربية الوطنية مع مطالب قطاع التعليم والعاملات والعاملين به بما يسمح بالإصلاح الحقيقي للمنظومة التربوية”، و”تعاطيها السلبي ومناوراتها المفضوحة عوض خوض تفاوض قطاعي حقيقي مع النقابات يفضي إلى نزع فتيل الاحتقان الخطير التي يعيشه قطاع التربية والتعليم، ويستجيب للمطالب المشروعة والملحة لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم”.

ودعت النقابات الحكومة إلى سحب ما وصفتها بـ”التشريعات التراجعية، التي تعمل على تفكيك الوظيفة العمومية وتسليع التعليم وضرب ما تبقى من مجانيته، وعلى رأسها قانون الإطار 51-17″، و”مراجعة تعاملها مع قطاع التربية والتعليم، وخوض تفاوض حقيقي وجدي وجاد يقطع مع التسويف والمماطلة في تلبية المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض