29 يونيو, 2020


الاعلام الاسباني يشيد بالعملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1440”

الاعلام الاسباني يشيد بالعملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1440”

ماروك تلغراف

عالجت الصحف الإسبانية، افتتاح الملك محمد السادس، بالرباط، العملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1440″، التي نظمتها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وقالت صحيفة “إِلْ فارو دي ثيوتا” أن هذه المبادرة الرمزية القوية في هذا الشهر المقدس، التي عاد لأجلها الملك إلى البلاد من فرنسا؛ تعكس الرعاية الحقيقية المرتبطة بأشخاص في وضع هش، وكذلك القيم النبيلة للتضامن والتعاون والتضامن التي تميز المجتمع المغربي.

من جهتها قالت صحيفة “إِلْبويبلو”، أنه يستفيد هذا العام من عملية، التي تضم مظروفًا ماليًا قدره 70242 مليون درهم، أكثر من 2.5 مليون شخص، موزعة في 83 منطقة في المملكة، والتي تنتمي إلى 500 ألف و300 أسرة، بما في ذلك 402 ألف و383 أسرة في المناطق الريفية.

وأضافت أن العملية بإشراف من الإدارة العامة للداخلية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مشيرةً أنه هذه العملية، التي وصلت إلى الذكرى السنوية العشرين في هذا العام، أصبحت تاريخًا سنويًا مهمًا لتقديم المساعدة والدعم إلى الفئات الاجتماعية الأكثر ضعفًا، وخاصة الأرامل وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتطرقت الصحف المذكورة، إلى البرنامج الإنساني لمؤسسة محمد الخامس التضامنية، والذي يهدف إلى تقديم الدعم للأشخاص المحتاجين وتعزيز ثقافة التضامن.

ولضمان حسن سير هذه العملية، تم تعبئة الآلاف من الأشخاص، بدعم من المساعدة الاجتماعية والمتطوعين، بمن فيهم الطلاب، تقول صحيفة “إِلْ فارو”.

وتتم مراقبة تنفيذ هذه المبادرة، وخاصة على مستوى لجنتين، واحدة محلية وأخرى إقليمية، تشرف على مجال مراقبة الإمداد بمراكز التوزيع، وتحديد المستفيدين وتوزيع المساعدات الغذائية.

وتقدم مجموعة البنوك المغربية والخزانة العامة للمملكة المساعدة لمؤسسة محمد الخامس التضامنية، من خلال المساهمة في رصد الجوانب المالية المختلفة للعملية، بينما يشرف المكتب الوطني لسلامة المواد الغذائية على الصحة على جودة المنتجات الغذائية الموزعة.

وأشادت الصحف بعملية “رمضان 1440”، التي تنضم إلى مختلف العمليات والمبادرات الإنسانية، التي قام بها الملك محمد السادس، لتعزيز ثقافة التضامن وتحقيق التنمية البشرية المستدامة، بما يتماشى مع قيم الإسلام وتعاليمه، حسب تعبيرها.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض