21 يوليو, 2019


مجرمي امليل خططوا لخطف رهائن وعمليات دهس بالمملكة

مجرمي امليل خططوا لخطف رهائن وعمليات دهس بالمملكة

ماروك تلغراف

في رجوعنا إلى ملف مجرمي جبل توبقال وتسليطا للضوء على المشروع التخريبي لخلية فصل رأسي السائحتين الإسكندنافيتين بشمهروش، يتبين لنا مدى خطورة المخطط التخريبي للقتلة الارهابيين.

وأستهدف التخطيط كل من ثكنات عسكرية ومقرات الأمن بواسطة شاحنة مفخخة، ومنتجع قصر علي بن فلاح بمراكش، وكذا السياح الأجانب والوافدين على مراكش ومنطقة أوريكا والدار البيضاء، ومهرجان كناوة السنوي، وموسم هيلولة باستعمال أحزمة ناسفة، وكذا المعبد اليهودي بمراكش.

وتم التخطيط لتنفيذ عمليات سطو على وكالات بنكية وشاحنات نقل الأموال عملا بمبدأ الفيء واستحلال الأموال، ثم استهداف عناصر الدرك الملكي العاملين بمركز حي السعادة بمراكش بواسطة أسلحة بيضاء بهدف سلبهم أسلحتهم الوظيفية، وأيضا كراء سيارات أو سرقتها لاستعمالها في عمليات اختطاف الرهائن وفي عمليات الدهس، وتصفية أبرز شيوخ السلفية الجهادية، وبعض أعوان السلطة.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض