الوزير الرباح يبرء حزبه من نظام التعاقد وينسبه إلى حكومة اليوسفي

الوزير الرباح يبرء حزبه من نظام التعاقد وينسبه إلى حكومة اليوسفي

ماروك تلغراف

قال عزيز الرباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن “نظام التعاقد كان موضوع برامج الحكومات السابقة منذ عهد الوزير الأول عبد الرحمان اليوسفي وعباس الفاسي وإدريس جطو، وغيرهم من الديمقراطيين الذين نادوا بالجهوية الموسعة”.

وأكد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، خلال اللقاء التواصل، الذي نظمته الكتابة الإقليمية للتنظيم السياسي ذاته بدار الشباب المسيرة في وزان، أن هذا الاختيار ليس وليد اليوم، ولا اختيار الحزب الذي يقود الحكومة الحالية.

وكان الأساتذة المتعاقدون قد دخلوا في اضراب مفتوح عن العمل منذ أزيد من شهر، مطالبين بإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية، رغم تأكيد الحكومة أن “التعاقد تم إسقاطه، وأنهم يتمتعون بنفس الحقوق التي يتمتع بها زملاؤهم التابعين لوزارة التربية الوطنية”.

وتقول الحكومة “إن النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، الذي تم تعديله يضمن للأساتذة جميع حقوقهم”، مؤكدة أن توظيفهم يدخل ضمن التوظيف الجهوي، الذي تعتبره خيارا استراتجيا، فيما يصر “الأساتذة المتعاقدون” على رفض إجراءاتها والمطالبة بإدماجهم.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض