مذبحة مسجدي نيوزيلندا.. المنفذ أسترالي والحصيلة ترتفع إلى 49 قتيلا

مذبحة مسجدي نيوزيلندا.. المنفذ أسترالي والحصيلة ترتفع إلى 49 قتيلا

ماروك تلغراف

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إن منفذ الهجوم الذي استهدف مسجدين بنيوزلندا وخلف 49 قتيلا على الأقل “هو مواطن أسترالي”، ووصفه بأنه “إرهابي متطرف يميني وعنيف”.

وكشفت مصادر في الجالية المسلمة بنيوزلندا الجمعة، عن تفاصيل جديدة تتعلق بحادثة الهجوم الإرهابي المسلح على مسجدين في “كرايست تشيرش” خلال استعداداتهم لتأدية الصلاة. وقال الرئيس السابق لاتحاد الجمعيات الإسلامية في نيوزلندا (FIANZ) حازم عرفة، إن “أحد الحاقدين العنصريين كان يخطط لارتكاب هذه الجريمة منذ سنتين”.

وأشار عرفة في حديث لصحفة ـ”عربي21″ اللندنية إلى أن القاتل هو من أصل أسترالي، ووصل إلى نيوزلندا قبل ثلاثة أشهر، لافتا إلى أن الجريمة وقعت عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا، في بداية خطبة الجمعة”.

وأكد عرفة أن القاتل أطلق النار وقتل المصلين بدم بارد، لافتا إلى أنه “عندما انتهى من إطلاق النار داخل مسجد النور، خرج وكان هناك امرأة مصابة ملقاة على الأرض، وطلبت منه النجدة، إلا أنه قابلها بإطلاق النار وقتلها على الفور”.

ونوه عرفة إلى أن “المجتمع في نيوزلندا يعيش في حالة ذهول كاملة أمام ما حدث”، موضحا أن “الدولة صنفت الحادث على أنه عمل إرهابي، وقامت باعتقال القاتل، لأجل التحقيق معه ومعرفة ملابسات إضافية عن دوافع ارتكابه لهذه الجريمة”.

وأفاد بأن “القاتل نشر قبل تنفيذ جريمته بساعات تقريرا مطولا من عشرات الصفحات، تظهر نيته المسبقة وتجهيزه لارتكاب هذه الجريمة بحق المسلمين”. ويعرف القاتل نفسه باسم “برينتون تارانت” على موقع “تويتر”، وبث مقطع فيديو مباشر على الإنترنت، في أثناء ارتكابه المجزرة داخل المسجد بنيوزلندا.

وتداول نشطاء العبارات التي كتبها القاتل على بندقيته، ومنها “التركي الفج” و”اللاجئون أهلا بكم في الجحيم”، و”1683 فيينا”، وهي المعركة التي خسرتها الدولة العثمانية ومثلت نهاية توسعها في أوروبا.

المصدر: وكالات

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض