قضية”طرد الجن” بالحسيمة..18 سنة سجنا نافذا لقاتل زوجته

قضية”طرد الجن” بالحسيمة..18 سنة سجنا نافذا لقاتل زوجته

ماروك تلغراف

وزعت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، خلال الأسبوع الجاري، 60 سنة سجنا نافذا على أفراد أسرة، تورطوا في تعذيب امرأة داخل منزل بدوار بني بوخلف التابع لقيادة النكور خلال حصة خاصة بالرقية الشرعية بدعوى إخراج الجن.

ووفق ما كشفت عنه مصادر محلية فإن استئنافية مدينة الحسيمة، قضت بسجن المتهمين “أ. م” و “ح .أ” لـ 18 سنة نافذة، عقب متابعتهم بجناية الضرب والجرح و الإيذاء العمدي باستعمال السلاح المفضي الى الموت دون نية احداثه، وبسجن “أ.أ” لـ 12 سنة نافذة من أجل جناية الضرب والجرح و الإيذاء العمدي باستعمال السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، في حين قضت بسجن “أ.ع” لـ 12 سنة كذلك بعد متابعته بنفس التهم، بالإضافة إلى قرارها سجن “س.أ” و”س.س” بسنتين سجنا موقوفة التنفيذ والبراءة من تهمة المشاركة، أما “ف.أ” و “أ.غ” فقد تقرر معاقبتهما بالسجن موقوف التنفيذ لمدة 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 1500 درهم، وهي نفس العقوبة التي أصدرت في حق “م.أ” وغرامية مالية قدرها 500 درهم.

تجدر الإشارة إلى أن تفاصيل هذه الجريمة البشعة، وقعت الصيف الماضي، بعد ما تعرضت الضحية لتعذيب شديد من طرف المتهمين الذين كانوا يتوهمون أنهم يعالجونها من المس الشيطاني إلى أن فارقت الحياة، ليتم الاتفاق بعدها على طمس معالم الجريمة والادعاء بأن الراحلة توفيت بشكل طبيعي، إلا أن الخبرة الطبية أظهرت العكس ليدخل المحققون على الخط ويكشفون تفاصيل الجريمة النكراء.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض