في إنتظار رد الشارع الجزائري..السلطة تدعو إلى حكومة كفاءات

في إنتظار رد الشارع الجزائري..السلطة تدعو إلى حكومة كفاءات

ماروك تلغراف

دعا رئيس الوزراء الجزائري الجديد نور الدين بدوي، اليوم الخميس، إلى “حوار شامل لتجاوز الخلافات”، وحث المعارضة على القبول به، مشيرا إلى أن “الأولوية حالياً تتمثل في تشكيل الحكومة، ثم وضع الآليات اللازمة للندوة الوطنية”.

وتأتي دعوة بدوي بعد يوم واحد من عقد أحزاب المعارضة السياسية في الجزائر اجتماعاً موسعاً، ضم كوادر من الحراك الشعبي وناشطين مستقلين، هو الثالث من نوعه منذ بداية الحراك الشعبي في الجزائر في 22 فبراير الماضي، لإعلان موقف مشترك من خريطة الطريق التي طرحها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وبدء صياغة خطوات المرحلة الانتقالية.

ودعا الوزير الأول الجزائري، خلال مؤتمر صحافي عقده في الجزائر العاصمة، إلى “دولة قانون جديدة، مشدداً على أن “الحكومة الجديدة ستكون حكومة تكنوقراط وكفاءات، وستمثل كل أطياف المجتمع، خاصة من الشباب، وستعمل على مواكبة التحديات”.

وتعهد بدوي بالعمل بـ”صدق وإخلاص لنكون عند مستوى تطلعات الجزائريين وبمستوى المسؤولية”، مضيفاً أن “الجزائر تمر بظرف حساس يتطلب التعاون ومد جسور الثقة بين الجميع”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض