تفاصيل جديدة في قضية شبكة تزوير وثائق التجنيس

تفاصيل جديدة في قضية شبكة تزوير وثائق التجنيس

ماروك تلغراف

ارتفع عدد أفراد الشبكة الإجرامية التي تنشط بالدار البيضاء في تزوير وثائق ومحررات رسمية بغرض الحصول على الجنسية المغربية وسندات الهوية الوطنية، إلى َ13 فردا.

وحسب مصادر محلية، أن الوكيل العام للملك أحال المجموعة، بداية الأسبوع الحالي، على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف. وأمر بإيداعهم قيد الاعتقال بالسجن المحلي بعين السبع إلى حين إتمام التحقيق.

ويشمل سك الاتهامات الموجهة للمعتقلين من طرف النيابة العامة، تكوين شبكة إجرامية والارتشاء والتزوير وتقديم مساعدات غير قانونية واستعمال وثائق مزورة. وتضم لائحة أفراد الشبكة الإجرامية، بالإضافة إلى زعيمها المغربي الذي يعتنق الديانة اليهودية والمتهم بتكوين الشبكة والارتشاء. كل من (رئيس مصلحة جوازات السفر بمنطقة آنفا، موظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات، منتدب قضائي بالمحكمة الاجتماعية بحي الألفة،عوني سلطة، مرشد سياحي، عميد شرطة، ضابطا أمن، من أجل تهمة الارتشاء، ضابط للحالة المدنية، ورفيقين لهما).

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد تمكنت من تفكيك الشبكة، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومي الثلاثاء والأربعاء 5 و6 مارس 2019، حيث تمكنت من توقيف في بداية الأمر عشرة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بالشبكة الإجرامية التي تنشط في تزوير وثائق ومحررات رسمية بغرض الحصول على الجنسية المغربية وسندات الهوية الوطنية.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض