ترحلو يعني ترحلو .. الحراك الشعبي يرفض قرارات بوتفليقة..فيديو

ترحلو يعني ترحلو .. الحراك الشعبي يرفض قرارات بوتفليقة..فيديو

ماروك تلغراف

خرجت في عدة مدن جزائرية للجمعة الرابعة على التوالي مظاهرات مطالبة برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أول اختبار لحجم التعبئة بعد قرارات الأخير بتأجيل الانتخابات والدعوة إلى مؤتمر جامع للحوار.

وجاءت هذه المظاهرات -التي يبدو حجم التجنيد فيها كبيرا على غرار المرات السابقة- استجابة لدعوات تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي للخروج إلى الشوارع من أجل إعلان رفض التمديد لحكم الرئيس بوتفليقة وخارطة طريق سياسية أعلنتها السلطات.

وككل يوم منذ ثلاثة أسابيع ركنت الشرطة شاحناتها في شارع عبد الكريم الخطابي بين ساحتي أودان والبريد المركزي بالعاصمة الجزائر.

وفي العاشرة صباحا بدأ مئات المتظاهرين بينهم نساء وأطفال في التجمع بأماكن عديدة من المدينة، حاملين الأعلام الجزائرية وهم يصيحون بشعارات مناهضة للنظام ولبوتفليقة، دون أن تتدخل الشرطة لتفريقهم.

وقال بعضهم إنهم جاؤوا من مدن أخرى مثل تيزي وزو على بعد 100 كلم شرق الجزائر، وقضوا الليلة في العاصمة عند عائلاتهم وأصدقائهم، خشية عدم تمكنهم من الوصول بسبب توقف وسائل النقل عن العمل، أو الحواجز الأمنية التي تمنع مرور السيارات.

وعلى إحدى اللافتات كتب متظاهر “تمثلون علينا بأنكم فهمتم رسالتنا فنمثل عليكم بأننا سمعناها”، بينما كتب أخر “أعوذ بالله من النظام الرجيم”.

والتحق سكان الأحياء المجاورة بالتجمع الذي ازداد تضخما، وأخرجوا الأعلام من الشرفات والنوافذ، بينما بدأت السيارات بإطلاق المنبهات دعما للمتظاهرين.

 

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض