سجين مغربي ينهي حياته شنقا داخل زنزانته بسجن فرنسي

سجين مغربي ينهي حياته شنقا داخل زنزانته بسجن فرنسي

ماروك تلغراف

أقدم سجين مغربي يبلغ من العمر 18 سنة، على الانتحار شنقا داخل زنزانته بسجن Villefranche-sur-SaôneK، جنوب شرق فرنسا.

وذكرت صحيفة leprogres الفرنسية أن موظفا بالسجن المذكور، عثر على السجين المغربي، مشنوقا داخل زنزانته، أثناء قيامه بجولة ليلية، مضيفة أن الموظف حاول إنعاش السجين في انتظار قدوم الإسعاف إلا أنه فارق الحياة. وقام السجين المذكور، بشنق نفسه بواسطة حبل صنعه من قطعة قماش، بحسب الصحيفة، والتي نقلت عن مصدر بالسجن، أنه لم يكن يظهر عليه أي علامات توحي بأنه سيقدم على الانتحار.

وأضاف المصدر ذاته، أن الهالك لا تعرف عائلته لحد الآن، وأنه سيتم إخضاعه للتشريح الطبي من أجل الوقوف على أسباب وفاته، مضيفا أنه تم فتح تحقيق قضائي في الحادثة.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض