19 فبراير, 2019


بعد فضيحة معاشه الإستثنائي.. بنكيران يلوح بسيف من خشب في وجه الصحافة

بعد فضيحة معاشه الإستثنائي.. بنكيران يلوح بسيف من خشب في وجه الصحافة

ماروك تلغراف

هدد عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، كل من جريدة “الأخبار” وموقع “برلمان. كوم” بالمتابعة القضائية، بسبب نشرهما لوثائق تثبت تقاضيه لمعاشين اثنين، المدني والتكميلي، هذا الأخير الذي يبلغ 7 ملايين سنتيم.

ويبدو أن ابن كيران لم يسأم من بث الفيديوهات المباشرة على صفحة سائقه الشخصية، فريد تيتي، الذي أصبح بمثابة ناطقه الرسمي، حيث ينشر أشرطة فيديو بشكل يومي، ليرد على خصومه السياسيين، أو يرشق الأحجار في وجه من يريد.

واعتبر ابن كيران، في خطاب تملؤه نبرة المظلومية، في شريط فيديو له ليلة الأحد، أن “الفيديوهات التي يضعها تؤلم المفسدين”، بحكم “كشفه لجميع ممتلكاته بها، واعترف بأن الملك منحه معاش استثنائيا، ولذلك يقول إنهم “أصبحوا حاضييني”.

وتحدى الرئيس السابق للحكومة من روجوا الأخبار بخصوص معاشه المدني “بجلب الحجج والأدلة التي يملكونها”، وكأن الظهير الشريف الذي وقع عليه وزير الاقتصاد والمالية، محمد شعبون، صادق عليه رئيس الحكومة، والذي نشر على أوسع نطاق على مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن معطيات كاذبة أو مغلوطة لا يمكن الاعتماد عليها.

وأطال ابن كيران في الشرح والتبرير، قائلا إن معاشه كبرلماني “توقف بعد أن توقف المعاش بشكل عام على جل البرلمانيين في شتنبر 2017، وبعد إعفائي لم أتقاضى ولو درهما واحدا، إلى بداية سنة 2019″.

وكذب ابن كيران ما نشرته وسائل الإعلام بخصوص حصوله على تعويض قدره 140 مليون سنتيم بعد إعفائه من منصبه الحكومي، قبل أن يشدد، في لهجة تشبه تأكيده لهذه المعلومة :إلى صرفات الحكومة عليا هذا القدر من المال، فهي لم تصرف علي إلا داكشي لي عندها عليه الأمر”.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض