18 فبراير, 2019


الإستقلال بصريح العبارة: الداودي يستخف ويستهزء “بإنتظارات” الشعب

الإستقلال بصريح العبارة: الداودي يستخف ويستهزء “بإنتظارات” الشعب

ماروك تلغراف

عرفت جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الإثنين، ملاسنات حادة بين الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة الحسن الداودي.

ولم يستسغ أعضاء فريق “الميزان” رد الوزير على سؤال لهم حول مراقبة الأسعار بالاكتفاء بالقول إن “المراقبة مزيانة”، لينتفض في وجهه رئيس الفريق نور الدين مضيان ليدعو إلى “احترام المؤسسة وبعض مكونات الحكومة لها”، معتبرا أن جواب الوزير “استخفاف واستهتار بأسئلة الشعب”.

ولفت المتحدث إلى أن “هذا السلوك يتكرر، في وقت الجلسة تندرج في اطار مراقبة العمل الحكومي وعلى الوزير أن يقنعنا بما لديه من معلومات وليس بهذا الاسلوب”.

من جهته، قال عبد العزيز لشهب البرلماني الاستقلالي، إن “جواب الوزير ما فاجأنيش لأنه ما عندوش ما يتقال”، فحسب المتحدث “الاشكال الكبير ان الحكومة ملهية في الصراعات الداخلية على الزعامة، وتركت المغاربة وجها لوجه مع ارتفاع الاسعار واشكاليات المعيشة”، قبل أن يضيف “ما عندكمش رؤية واستراتيجية غي كثرة الكلام والقيل والقال”، جسب ما جاء على لسان البرلماني.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض