21 يناير, 2020


البيجيدي ينتصر لـ”ملابس أردوغان” ويهاجم الحكومة المغربية

البيجيدي ينتصر لـ”ملابس أردوغان” ويهاجم الحكومة المغربية

ماروك تلغراف

وجه النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، الحسين حريش، نقد لاذع إلى وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، متهما إياها بالتسبب في إغلاق وإفلاس مجموعة من الماركات التركية بالمغرب، عقب زيادة رسم استيراد الملابس التركية بنسبة 90 في المائة.

وأتهم النائب البرلماني في سؤال كتابي وجهه إلى كتابة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية، بمحاباة إحدى الماركات الاسبانية المعروفة، موضحا أن هذه الأخيرة ارتفعت مبيعاتها بشكل ملحوظ مقابل استمرار أزمة قطاع النسيج المغربي وإغلاق الماركات التركية.

وأكد البرلماني أن التدابير المتخذة غير ذات جدوى، موضحا أنها تثير مخاوف جدية من أن تكون ذات صلة بشبهة تضارب المصالح وخدمة ماركات على حساب أخرى، منبها إلى أن التدابير المتخذة ضد واردات الملابس التركية بالمغرب من أجل حماية الإنتاج الوطني غير ذات جدوى.

وردت كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، على النائب البرلماني بالقول إن “لقد أدى الارتفاع المستمر من المنتوجات التركية إلى إضعاف العديد من الوحدات الصناعية المحلية، وإحداث خسائر مهمة في مناصب الشغل لقطاع جد حساس بالنظر إلى العواقب الاجتماعية التي يمكن أن يحدثها هذا التضرر”.

كما زادت كاتبة الدولة بالتاكيد على أن قطاع صناعة النسيج والألبسة في المغرب يعد قطاعا استراتيجيا وحيويا لكونه يشغل ما يقارب 368000 عامل ا وعاملة حسب إحصائيات 2016، أي ما يعادل 35 في المائة من الوظائف الصناعية الوطنية، و4 في المائة من إجمالي العمالة في المغرب.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض