اختطاف جندي كولومبي على الحدود مع فنزويلا

اختطاف جندي كولومبي على الحدود مع فنزويلا

ماروك تلغراف

أعلنت مصادر رسمية كولومبية، الثلاثاء، عن اختطاف جندي كولومبي على يد مسلحين مجهولين بجهة نورتي دي سانتاندر على الحدود مع فنزويلا.

وبحسب بيان للجيش الكولومبي، فإن الضابط أنخيل أسيفيدو توريس كان يقضي إجازة بقرية أوتشيما التابعة لبلدية فيا ديل روثاريو عندما أجبره أشخاص مسلحون على ركوب دراجة نارية، واقتادوه إلى “وجهة مجهولة بالقرب من الحدود”.

وأضاف المصدر ذاته أن وحدات من الجيش باشرت عملية بحث عن الجندي المختطف بالتنسيق مع السلطات المحلية.

وأعرب الجيش الكولومبي عن رفضه “بشدة وإدانته لهذا العمل البغيض الذي ينتهك حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني”.

ومن جهتها، رفضت نائبة الرئيس الكولومبي، مارتا لوسيا راميريث، عبر حسابها على تويتر، عملية اختطاف الجندي، مشيرة إلى أن العصابات التي تنشط بهذه المنطقة ستدفع ثمن جرائمها.

وعلى الرغم من تراجع حدة العنف بعد التوقيع في 2016 على اتفاق سلام تاريخي بين حكومة الرئيس السابق خوان مانويل سانتوس والقوات المسلحة الثورية لكولومبيا (فارك)، الذي سرحت بموجبه الأخيرة مقاتليها وتحولت إلى حزب سياسي، لا تزال كولومبيا تواجه أعمال عنف تنسبها السلطات إلى المنشقين من الحركة المنحلة ومقاتلي “جيش التحرير” والجماعات المسلحة الإجرامية التي تنشط في تهريب المخدرات وأنشطة التعدين غير القانونية.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض