22 أكتوبر, 2019


موقع “الدار” سنة 2018.. الريادة الصحفية

موقع “الدار” سنة 2018.. الريادة الصحفية

ماروك تلغراف

تُوّج موقع الدار، مساء اليوم، الخميس، بالرباط، بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، خلال دورتها الـ16، عن صنف الصحافة الالكترونية، حيث فازت الصحافية جميلة أوتزنيت، بجائزة الصحافة الالكترونية، حول عملها، المتمثل في تحقيق حول “الأعضاء والأنسجة البشرية في المغرب، بين التبرع والاستيراد”، والذي يتحدث عن الإطار القانوني المنظم للتبرع بالأعضاء والأنسجة، ورصد الخصاص في هذا الشأن، وكذا المسار التشريعي، الذي يسلكه المغرب لاستيراد الأعضاء.

في حين فاز يوسف الزويتني، بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، عن صنف صحافة الوثائقي والتحقيق التلفزي، حول “معاناة الأطفال القاصرين المغاربة في باريس”، وفاز أمين لمراني، عن صنف الصحافة الإذاعية، عن ربورطاج، رزق من حجر، في حين فازت غزلان العصامي، بجائزة الإنتاج الصحفي الأمازيغي، عن القناة الأمازيغية، ومحمد أحداد، عن صنف الصحافة المكتوبة، مناصفة مع أسبوعية الأيام، وفازت وكالة المغرب العربي للأنباء، عن صنف صحافة الوكالة، حول جنس البورتريه، وتوجت بديعة ريان، الإعلامية الإذاعية، بالجائزة التقديرية الكبرى للصحافة الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة التحكيم للدورة الـ 16 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة، التي أشرفت عليها وزارة الثقافة والاتصال، تتألف من محمد الصديق معنينو رئيسا، وعضوية كل من عبد الحميد جماهري، جامع كلحسن، محمد بوخزار، ناصر الدين العفريت، يونس دافقير، الصافي الناصري، مليكة مسامح، عبد اللطيف بنصفية، عبد الحفيظ بن خويا، وعيسى وهبي، حيث بلغت الترشيحات المسجلة لهذه الدورة، 88 ترشيحا، خضعت للفحص وتم إعتماد الترشيحات، التي استوفت كل الشروط المنصوص عليها في المرسوم المنظم للجائزة، لاحالتها على لجنة التحكيم.

موقع “الدار”

https://aldar.ma

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض