11 ديسمبر, 2018


مدينة العيون بين الأمس واليوم.. تطور مذهل وعميق

مدينة العيون بين الأمس واليوم.. تطور مذهل وعميق

ماروك تلغراف

سلطت صحيفة ( لابروفنسيا ) الكنارية في عددها الصادر اليوم الأحد الضوء على ” التطور المذهل والعميق ” الذي عرفته مدينة العيون المغربية خلال السنوات الأخيرة .

وكتبت الصحيفة الإسبانية في مقال تحت عنوان ” مدينة العيون بين الأمس واليوم ” أن ” التطور المذهل الذي عرفته المدينة ( … ) وبنياتها التحتية وتجهيزاتها الأساسية وخدماتها يعيد إلى الأذهان الإقلاع الاقتصادي المهم والكبير الذي حققته جزر الكناري في السنوات الماضية ” .

وحسب صحيفة ( لابروفنسيا ) فإن بنيات المدن في الصحراء المغربية ” قد تغيرت بشكل ملحوظ خلال ال 42 سنة الأخيرة ” مسلطة الضوء على ” مسلسل التنمية والتطور ” الذي تعرفه بشكل عام وشامل مختلف الأقاليم الجنوبية للمملكة .

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد الجوانب التي تمثل فخرا بالنسبة للسلطات المحلية بمدينة العيون هو عدم وجود وغياب دور الصفيح منذ عام 2009 وهي السنة التي تم خلالها إعلان العيون مدينة بدون صفيح مضيفة أن نظافتها ومناطقها الخضراء مكنتها من احتلال المركز الثاني في مسابقة المدن العربية التي نظمت بقطر عام 2013 .

ومن جهة أخرى أكدت ( لابروفنسيا ) الكنارية أن مدينة العيون كانت أول مدينة في إفريقيا تمتلك وحدة لتحلية مياه البحر مشيرة إلى أن الأشغال متواصلة لبناء الوحدة الرابعة من هذا النوع الذي يساهم في توفير الموارد المائية للساكنة .

وأوضحت أن مدينة العيون تتوفر على 105 مدرسة عمومية و 120 مدرسة خاصة بالإضافة إلى البعثات الإسبانية والفرنسية بينما يواصل 6000 طالب تكوينهم المهني بمختلف المؤسسات مضيفة أن للمدينة مستشفى إقليمي وآخر يتضمن مختلف التخصصات ميزته الأساسية أنه ” بدون لائحة انتظار ” .

أما بالنسبة للمرافق الرياضية والتجهيزات والمعدات فأكدت ( لابروفنسيا ) الكنارية أن لكل حي من أحياء المدينة ملعبا أو ملعبين من ملاعب القرب لكرة القدم بما مجموعه 54 ملعبا مجهزة جميعها بعشب اصطناعي بالإضافة إلى ملعب لكرة القدم بطاقة تصل إلى 25 ألف متفرج وست قاعات مغطاة متعددة الرياضات وعدة مسابح ومرافق رياضية أخرى .

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض