11 ديسمبر, 2018


بالأرقام..مخطط المغرب الأخضر ساهم في تحسين إنتاج قطاع الزيتون بكلميم

بالأرقام..مخطط المغرب الأخضر ساهم في تحسين إنتاج قطاع الزيتون بكلميم

ماروك تلغراف

عرف انمتاج الزيتون بإقليم كلميم ارتفاعا ملحوظا في السنوات الأخيرة ، وذلك بفضل مشاريع مخطط المغرب الأخضر، وذلك وفق المديرية الإقليمية للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بكلميم

وأكد المدير الإقليمي للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بكلميم، محمد بوجير، أن “إنتاج الزيتون في إقليم كلميم ارتفع من 15 كيلوغرام لكل شجرة، الى أكثر من 50 كيلوغرام للشجرة ،بفضل المجهودات التي تبذلها الوزارة عبر مخطط المعرب الأخضر”.

وأوضح المسؤول الإقليمي في تصريحصحفي ء “الوزارة تسعى لرفع الإنتاج من خلال تزويد الفلاحين بتقنيات حديثة في نظام السقي بالتنقيط وغيرها، إضافة الى تجهيز الآبار، واقتناء الأغراس الجديدة وتشجيع الفلاحين الى الانتقال من الطرق التقليدية الى العصرنة في عملية الانتاج”.

كما قدمت الوزارة ، يضيف، ” الدعم اللازم للفلاحين و أصحاب ضيعات الزيتون بالإقليم من خلال مشاريع مخطط المغرب الأخضر، عبر الإعداد الهيدرو – فلاحي والتشديب، وصيانة الأشجار وتوزيع المعدات الفلاحية الضرورية”.

ووفق معطيات المديرية، فإن إنتاج الزيتون في إقليم كلميم يرتكز في ست جماعات: هي بويزكارن وتكانت وافران الاطلس الصغير واباينو وتيمولاي.

وتمتد زراعة الزيتون في ضيعات تقدر مساحتها بأكثر من 1500 هكتار ، وتشغل أكثر من 3000 فلاح يمارسون النشاط الفلاحي في ضيعات خاصة بالزيتون في الإقليم.

وقد أشرفت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حسب ذات المصدر، على إحداث ثلاث وحداث لعصر الزيتون في إقليم كلميم، تعتمد طرق حديثة لاستخلاص زيت الزيتون ، إحدى هذه الوحدات في جماعة أباينو، والثانية في جماعة تكانت، والثالثة في طور الانشاء في جماعة تيمولاي. كما يتوفر الإقليم على ضيعات نمودجية لزراعة الزيتون، تتواجد في كل من بويزكارن وأداي وإفرن الأطلس الصغير وتكانت.

يذكر ان إقليم كلميم يشهد سنويا تنظيم مهرجان خاص بمحصول الزيتون في شهر نونبر من كل سنة في جماعة تكانت، يكون مناسبة لتثمين المنتوج وتنظيم معارض وندوات وفعاليات تشكل فرصة للفلاحين وأصحاب التعاونيات لتسويق منتوجهم.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض