21 نوفمبر, 2018


وزير إعداد التراب الوطني: المباني الآيلة للسقوط هي إشكالية صعبة التحكم

وزير إعداد التراب الوطني: المباني الآيلة للسقوط هي إشكالية صعبة التحكم

ماروك تلغراف

أكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري، اليوم الخميس بالرباط، أن موضوع المنازل الآيلة للسقوط يشكل أولوية بالنسبة للوزارة في العديد من المدن.

وأفاد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي أعقب انعقاد مجلس الحكومة، أن وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة أبرز في إفادة حول المنازل الآيلة للسقوط أن الموضوع يشكل أحد المحاور الأساسية للسياسة العمومية في هذا المجال اعتبارا لمبادئ الحق في السكن اللائق والعمل على الاستجابة للإشكاليات التي تطرح في الموضوع خاصة وأن عملية الإحصاء تمت وهناك تقدم في العمل.

وأضاف أن الوزارة جعلت الموضوع أولوية في العديد من المدن كفاس ومكناس والرباط والصويرة، بحيث تم على مستوى مدينة الدار البيضاء وضع برنامج بغلاف مالي يقدر بمليار و200 مليون درهم لفائدة 10 آلاف أسرة، موضحا أنه لغاية اليوم تم ترحيل وإعادة إسكان 7 آلاف و500 أسرة.

وأبرز في هذا الصدد أن الأمر يتعلق بإشكالية صعبة التحكم بفعل الواقع المتغير خاصة بسبب الأمطار وبروز منازل جديدة آيلة للسقوط.

وأكد الوزير أن السلامة الجسدية للمواطنات والمواطنين وضمان الحق في السكن اللائق تعد “أولوية”، وأن والوزارة عبأت لذلك ميزانية معتبرة وأنها عازمة على مواصلة البرنامج وتعبئة الموارد اللازمة في إطار القانون المنظم لهذا الأمر.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض