دعوة الملك إلى حوار صريح مع الجزائر..”خطوة مثلى” لرأب صدع العلاقات بين البلدين

دعوة الملك إلى حوار صريح مع الجزائر..”خطوة مثلى” لرأب صدع العلاقات بين البلدين

ماروك تلغراف

قال الكاتب والمحلل السياسي المصري سليمان جودة، إن دعوة صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى حوار صريح ومباشر مع الجزائر، في خطابه، بمناسبة الذكرى ال43 للمسيرة الخضراء، تمثل “خطوة مثلى” لرأب صدع العلاقات بين البلدين الجارين.

وأضاف جودة أن هذه المبادرة “النوعية” هي أيضا “نداء ملكي مغربي خالص” لمواجة “المخاطر الجمة التي تحذق وتعصف بالكثير من البلدان العربية من أجل توحيد الصف وحث الخطى لمواجهة المصير العربي المشترك”. وقال في هذا الصدد، “كل متابع للعلاقات المغربية- الجزائرية، سيستقبل بالكثير من التقدير والتنويه، هذه المبادرة التي طرحها جلالة الملك والتي دعا من خلالها الجارة الجزائر إلى دخول مرحلة جديدة قوامها البناء والتعاون والمصير المشترك”.

وأضاف قائلا “والحقيقة أن هذه ليست المرة الأولى التي يطرح فيه جلالة الملك، مبادرته هاته، التي كان لها صدى إعلامي واسع ولاتزال، إذ منذ تولي جلالته العرش سنة 1999 ، كان دائم الدعوة الى تطبيع العلاقات مع الشقيقة الجزائر، وفتح الحدود ، والإنتقال بالعلاقة بين الشعبين الى مرحلة أخوية متقدمة”.

وتوقع الكاتب الصحفي المصري، أن يستقبل الأشقاء الجزائريون هذه المبادرة ب”روح إيجابية” مفعمة بالأمل لطي صفحة الماضي، خصوصا وأن الملك محمد السادس أعلن انفتاحه على كل الأفكار التي يمكن أن يقترحها الجانب الجزائري في سبيل ترجمة مبادرته الى عمل مشترك وفعال.

وشدد سليمان جودة على أن هذه المبادرة الجادة “تستحق كل التحية والتقدير من كل عربي أصيل يرى حجم المخاطر التي تهدد كيانه العربي ويقدر اي جهد مخلص في سبيل تعزيز الوحدة والبناء العربي المشترك”.

وكان جلالة الملك، جدد أول أمس، في خطابه بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، استعداد المملكة المغربية لـ “الحوار المباشر والصريح” مع الجزائر، واقترح جلالته إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، وذلك من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض