17 أغسطس, 2019


خيي: معرض كتاب الطفل بالبيضاء هدفه تكوين جيل يتصالح مع القراءة

خيي: معرض كتاب الطفل بالبيضاء هدفه تكوين جيل يتصالح مع القراءة

ماروك تلغراف

اعتبرت حفيظة خيي المديرة الجهوية للثقافة بالدار البيضاء ، أن معرض الكتاب الطفل والناشئة الذي تنظم دورته الخامسة بالعاصمة الاقتصادية ، خلال الفترة الممتدة ما بين 8 و 14 نونبر الجاري ، يضع نصب عينيه تكوين جيل يتصالح مع القراءة .

وقالت إن هذا المعرض ، الذي استقبل حوالي 4 آلاف من الزوار حتى يوم أمس الأحد ، هو مشروع يهم الطفل والناشئة من أجل بناء مجتمع مثقف ومدرك لأهمية القراءة وقضايا الوطن .

وحسب خيي ، فإن المعرض ، الذي يندرج ضمن سياسة وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة ) الرامية إلى تعميم الكتاب وتشجيع القراءة، يضع نصب عينيه تعميم القراءة في مفهومها الشمولي ، وفي بعدها الخصوصي المتمثل في حق الطفل في الولوج للثقافة .

وبخصوص الجديد الذي حملته هذه الدورة ، أوضحت أن هاته التظاهرة حضيت بدعم مختلف الشركاء ، وهو الأمر الذي يكن سابقا، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن ” جلب اهتمام المنتخبين إزاء الشأن هو إضافة بالنسبة لنا ، إذ أن تقاسم هم الثقافة مع المنتخبين هو بادرة مهمة “.

ومن جديد هذه الدورة أيضا ، تضيف خيي ، هو استضافة كاتبان كبيران يهتمان بآداب الطفل في لبنان هما طارق البكري ، وميساء موسى ، إضافة إلى كتاب مغاربة ، مع تخصيص فقرة تحت عنوان برلمان الطفل يجرى خلالها استضافة منتخبين من أجل تناول العمل الذي يقوم به هؤلاء المنتخبين .

وفي سياق متصل لفتت إلى أن وزير الثقافة والاتصال قال خلال افتتاح هذه الدورة، إنه سيكون حريصا على أن يكون للمعرض مستقبلا بعد وطني بالنظر لأهميته البالغة في تكوين الطفل والناشئة .

وخلصت إلى أن الأهم في هذه العملية برمتها هو الاستثمار في العنصر البشري خاصة الأطفال وليس الاستثمار فقط في عمليات التشييد والبناء .

ويعرض خلال هذه التظاهرة ، التي تستقبلها القاعة المتعددة الرياضات بعين الشق، تحت شعار ” الثقافة وقيم المواطنة ” ، أكثر من 13 ألف عنوان تغطي جل الميادين المتعلقة بالآداب والعلوم والتربية والفنون ، فضلا عن تنظيم أزيد من مائة نشاط ثقافي يتضمن عروضا مسرحية للصغار والناشئة وعروضا موسيقية، ولقاءات “برلمان الطفل”، وورشات للإبداع والفنون ، وأخرى تكوينية ل”صناع تاريخ بلادي” .

وتغطي فقرات هذه الدورة ، التي تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة – بجهة الدار البيضاء، جوانب متعلقة بالإبداع المسرحي والفنون ، ودور وسائل الاتصال في نشر قيم المواطنة وتعميق الهوية الوطنية والتعريف بالثقافة القانونية والحقوقية من خلال إعطاء المبادرة للأطفال للتعبير عن أحلامهم وطموحاتهم. وحسب المنظمين ، فإن هذا المعرض يندرج ضمن سياسة وزارة الثقافة والإتصال- قطاع الثقافة- الرامية إلى دعم الكتاب وتعميم القراءة وتنمية قدرات الطفل و الناشئ والانفتاح على تجارب ثقافية أخرى مرتبطة بالقراءة أمام هيمنة الوسائل الإلكترونية .

وينظم هذا المعرض بشراكة مع مجلس عمالة الدار البيضاء، وبدعم من مديرية الكتاب الخزانات والمحفوظات وبتعاون مع مجلس جماعة الدار البيضاء ومجلس جهة الدار البيضاء سطات والمسرح الوطني محمد الخامس وعمالة مقاطعات عين الشق ومقاطعة عين الشق ، وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات ، ومهنيي الكتاب والجمعيات الفاعلة في الطفولة ومؤسسات أخرى .

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض