15 ديسمبر, 2018


جامعة محمد الأول بوجدة تتألق في مجال الكيمياء

جامعة محمد الأول بوجدة تتألق في مجال الكيمياء

ماروك تلغراف

جرى، مؤخرا، إدراج النسخة الإنجليزية للمجلة المغربية للكيمياء (موروكن جورنال أوف كيميستري)، وهي المجلة الإلكترونية المتخصصة التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة، ضمن قاعدة البيانات العالمية المرجعية للدوريات العلمية “سكوبوس”.

وباتت المجلة المغربية للكيمياء، التي كانت قد صنفت بالفعل ضمن قاعدة البيانات بشبكة “ويب أوف ساينس”، المجلة العلمية المغاربية الأولى التي تحقق هذا الإدراج العلمي المزدوج، ما يمثل إنجازا لافتا لشعبة الكيمياء بكلية العلوم في جامعة محمد الأول وللبحث العلمي المغربي بشكل عام، وفق تأكيد المشرف على المجلة البروفيسور بلخير حموتي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز البروفيسور حموتي أهمية إدراج هذه المجلة العلمية، التي تصدر منذ العام 2013، ضمن قاعدة البيانات العالمية سكوبوس التي تغطي معظم الدوريات العلمية المحكمة في العالم.

ونوه، في هذا الصدد، بفريق الباحثين بالمجلة، وفي مقدمتهم البروفيسور أحمد الشتواني، مشيرا إلى أن الولوج إلى قاعدة المعطيات المذكورة سيسمح باطلاع الباحثين والهيئات العلمية على الأبحاث المنجزة بجامعة محمد الأول بوجدة.

وقال إن الباحثين الذين يكتبون في مجلات مدرجة ضمن قواعد بيانات من هذه الشاكلة يستفيدون من نقاط في التصنيفات العالمية، وفي الأطروحات والاعتمادات الجامعية، مضيفا أن من شأن ذلك أن يعطي دفعة للبحث العلمي المغربي على الصعيد الإفريقي والعربي والدولي.

كما أبرز الأستاذ الجامعي الدور الذي يضطلع به المعهد المغربي للإعلام العلمي والتقني، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، في تطوير واحتضان المجلات العلمية الإلكترونية المغربية من خلال منصة (غوفي.إميست.ما)، وذلك في سياق جهوده الرامية إلى تثمين ونشر الإنتاج العلمي المغربي.

جدير بالذكر أن مجلة “ميديترنيان جورنال أوف كيميستري”، عن جامعة ابن طفيل بالقنيطرة تحت إشراف البروفيسور عزيز سويزي، قد أدرجت بدورها في قاعدة البيانات سكوبوس.

www.maroctelegraph.com

مقالات ذات صله

MarocTelegraph

مجانى
عرض